العراق يشهد وقفة شعبية ورسمية للتضامن مع عوائل المتوفين والمصابين بكورونا

الثلاثاء 07 نيسان 2020 - 21:01

العراق يشهد وقفة شعبية ورسمية للتضامن مع عوائل المتوفين والمصابين بكورونا
بغداد- واع
شهد العراق وقفة تضامنية شعبية ورسمية، في الساعة التاسعة من مساء اليوم الثلاثاء، وقفة وطنية وإنسانية للتضامن مع عوائل ضحايا فيروس كورونا، والكوادر الطبية والصحية والجهات الأمنية التي تحارب الجائحة في البلاد. 
 
 
حيث إن وسائل الإعلام العراقية بدأت بث النشيد الوطني، فيما أطلقت مديرية الدفاع المدني، في الوقت نفسه، صافرات الإنذار في أنحاء البلاد.
وذكر مراسلو وكالة الأنباء العراقية ( واع) في عموم المحافظات أن السيطرات والمستشفيات والمؤسسات الخدمية شهدت الوقوف حداداً على أرواح ضحايا كورونا، فضلأ عن تضامن دور العبادة مع ضحايا فيروس كورونا.
 
 
وأصدرت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية اليوم الثلاثاء جملة من القرارات تضامناً مع عوائل المتوفين والمصابين بفيروس كورونا وعرفاناً بالدور المتميز الذي تؤديه الملاكات الطبية والتمريضية في وزارة الصحة ومديرياتها في المحافظات كافة ودعماً لموقف القوات المسلحة والاجهزة الأمنية وتقديراً لمبادرات التكافل الاجتماعي بين العراقيين التي جسّدت معاني الإنسانية والوحدة الوطنية في أبهى صورها وتنفيذا لمقررات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لمكافحة جائحة كورونا في اجتماعها الثاني برئاسة رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبدالمهدي ومنها "بث النشيد الوطني العراقي في جميع وسائل الإعلام العراقية (بوقت واحد / الساعة التاسعة من مساء اليوم الثلاثاء) وفي جميع أنحاء العراق، وإطلاق صافرات الإنذار والنداءات من قبل أجهزة مديرية الدفاع المدني في الوقت نفسه ، وللمواطنين حرية التعبير عن مشاعرهم وتضامنهم داخل منازلهم أو من شرفات الدور والمجمعات السكنية وضمن حدود الالتزام بحظر التجوال وطبيعة الحدث الناجم عن الوباء"، فيما قررت اللجنة أيضا "الوقوف حداداً على أرواح الضحايا في العراق والدول العربية والإسلامية والعالم أجمع ، وقراءة سورة الفاتحة والدعاء للمصابين بالشفاء ، ويكون للمساجد والحسينيات والكنائس ودور العبادة حرية القيام بما تراه مناسباً عبر مكبرات الصوت ووسائل العلانية الخاصة بها".
 
 
وقررت اللجنة بحسب البيان، إن "وسائل الإعلام العراقية كافة ومواقع التواصل الاجتماعي والصحفيين والكتاب ومنظمات المجتمع المدني لها الدور الاساسي في الجهد الوطني
المتميز وبتغطية ودعم هذه الوقفة الوطنية التضامنية بالشكل الذي يعكس موقف العراق ووحدة مشاعر العراقيين وشجاعتهم وتكاتفهم ودعمهم لجميع المساهمين في مكافحة الوباء ، بما في ذلك جهود الوزارات والمؤسسات والدوائر الخدمية التي تواصل اعمالها حسب اختصاص كل منها .
 
 
رابعا : تجدد الحكومة التأكيد على انها تولي اهتماما خاصا بمعالجة الآثار الاقتصادية للحظر و المتضررين منه وفي مقدمتهم محدودو الدخل واصحاب الاجور اليومية المعطلة اعمالهم ومصالحهم نتيجة حظر التجوال وتوفير المواد الغذائية واستقرار الاسعار ، وان لجانا وزارية شكلت لغرض تخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين ، سائلين الباري عزّ وجل ان يوفق الجميع لتقديم الخير ويحفظ وطننا ويخرج جميع العراقيين والانسانية من هذه الأزمة سالمين بعون الله".