التجارة: لدينا خزين استراتيجي من المواد الغذائية

الاثنين 09 آذار 2020 - 11:28

التجارة: لدينا خزين استراتيجي من المواد الغذائية
بغداد- واع- آمنة السلامي
أكدت وزارة التجارة، أن لديها خزين استراتيجي من المواد الغذائية ،محذرة من الانجرار وراء الإشاعات التي تهدف إلى رفع الأسعار.
وقال المتحدث باسم وزارة التجارة محمد حنون في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن"الوزارة لديها خزين استراتيجي كاف، ويوجد في المخازن كميات كبيرة من الحنطة ،التي تكفي لمدة عام"، لافتاً إلى أن"هناك تعهدات من مناشئ وطنية لتأمين السكر وزيت الطعام وعدم وجود أي شح بالمواد الغذائية".
وأشار إلى أن"سبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية في الأسواق المحلية ،يعود إلى الشائعات ،التي يطلقها بعض المغرضين بشأن تخزين كميات من المواد الغذائية ،بسبب المخاوف من
انتشار فيروس كورونا"، مبيناً أن"هذه الشائعات دفعت المواطنين إلى التسوق بشكل كبير بداعي الخوف من حدوث شح في المواد الغذائية".
وأضاف أن"متابعة الأسواق المحلية ،ليس من صلاحية وزارة التجارة بحسب القانون" مؤكداً أن"المواد الداخلة ضمن بطاقة المواد الغذائية ،كالسكر والزيت والطعام والطحين والرز، متوفرة في المخازن".
من جانبه دعا المتحدث باسم وزارة الزراعة حميد النايف إلى تشكيل جهاز أمني خاص ،مهمته منع ارتفاع الأسعار ومحاسبة المقصرين، سواء أكانت المواد زراعية أو غيرها.
وقال النايف في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن"وزارة الزراعة ليست مسؤولة عن ارتفاع أسعار الخضر والفاكهة في الأسواق المحلية"، لافتاً إلى أن"بعض التجار يستغلون الأزمات لرفع أسعار المنتجات الزراعية ،لاسيما في ظل غياب الرقابة الأمنية".
وأوضح أن"وزارة الزراعة مهمتها تجهيز المحاصيل وضخها إلى الأسواق، ولا يقع على عاتقها مسؤولية مراقبة عملية بيع المنتجات وتحديد أسعارها"، داعياً إلى"الجهات المعنية للقيام بدورها لمحاسبة ،الذين يحاولون استغلال الأزمات لرفع أسعار المنتجات، لاسيما في ظل الحالة الاستثنائية ،التي تمر بها البلاد، في مواجهة فيروس كورونا".
وكانت هيأة المنافذ الحدودية قد أعلنت يوم الأحد الماضي غلق المنافذ البرية (الشلامجة، الشيب، زرباطية، المنذرية، مندلي) أمام حركة التبادل التجاري مع إيران".
وذكر المتحدث الرسمي باسم هيأة المنافذ الحدودية علاء الدين القيسي في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع) أنه"تمت المباشرة بغلق المنافذ اعتباراً من اليوم ولغاية الخامس عشر من الشهر الجاري، تنفيذاً لأمر اللجنة المرقمة (64) برئاسة الأمين العام لمجلس الوزراء".
وفي ما يخص المسافرين العراقيين أوضحت الهيأة أنه"سيتم منع دخولهم عبر المنافذ المشار إليها بعد الخامس عشر من آذار ،وسيتم السماح بدخولهم حصراً عبر منفذي مطاري بغداد والبصرة حصراً".