ائتلاف النصر: نسعى لتشكيل لجان مشتركة للخروج من الأزمة

الأحد 08 آذار 2020 - 10:12

ائتلاف النصر: نسعى لتشكيل لجان مشتركة للخروج من الأزمة
بغداد – واع – نصار الحاج 
أكد ائتلاف النصر، اليوم الأحد، سعيه لتشكيل لجان مشتركة بين المتظاهرين والقوى السياسية واليونامي لتسوية الأزمة التي تمر بها البلاد.
وقالت المتحدثة باسم ائتلاف النصر آيات المظفر لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "الائتلاف يسعى لإيجاد لجان مشتركة من المتظاهرين والقوى السياسية واليونامي لتسوية الأزمة، من خلال الاشتراك باللجان التحقيقية التي تكشف عن اسم الجناة بحق المتظاهرين وقوات الأمن وتقديمهم إلى العدالة، فضلاً عن تعيين مستشار لرئيس الوزراء لشؤون المطالب الجماهيرية، والاشتراك بحفظ الأمن في المحافظات وتهيئة الأجواء اللازمة لإجراء انتخابات مبكرة".
وأضافت، أن "الكتل السياسية تتحمل استمرار الأزمة في حال عدم موافقتها على الاشتراك في هذه اللجان"، مؤكداً على "أهمية دور الناشطين في توحيد مطالب المتظاهرين وفرز قيادات ليسهل الوصول إلى تسوية وطنية تخرج البلاد من أزمتها".
وطرح رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي في وقت سابق، مبادرة من ست نقاط لإخراج البلاد من الأزمة وتشكيل حكومة مستقلة بإشراك الناشطين ولجان إشراف مشتركة.
وطالب العبادي في بيان، تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، جميع الأطراف بحلول تضامنية تخرج البلاد من أزمتها، وبضرورة التحلي بالحكمة وروح التسوية بعيداً عن المصالح الضيقة والسقوف العالية ومجازفة المغامرات.
وأضاف أن "المبادرة تأتي انطلاقاً من المسؤولية الوطنية ولتجاوز أزمة الثقة وفراغ السلطة، مبيناً أن المبادرة تتضمن تكليف رئيس الجمهورية شخصية مستقلة كفوءة وقوية لرئاسة الحكومة خلال 15 يوماً، وتشكيل حكومة مصغرة لإدارة المرحلة الانتقالية على أن لا يتجاوز عمرها سنة واحدة من تاريخ تسنمها المسؤولية".
وأوضح أنه "من ضمن المبادرة إجراء انتخابات مبكرة نزيهة بشراكة اليونامي وبتاريخ أقصاه 2020/12/31 وضبط الأمن وحصر السلاح بيد الدولة وتقديم الجناة بحق المتظاهرين وقوات الأمن إلى العدالة وحياد القرار الوطني وإلزام رئيس الوزراء المكلّف بتشكيل الحكومة بعيداً عن المحاصصة الحزبية المقيتة مع الحفاظ على تمثيل التنوع المجتمعي الوطني وإشراك الكفاءات المهنية والناشطين بالحكومة وتعيين مستشار لرئيس الوزراء لشؤون المطالب الجماهيرية لضمان إشراك الجمهور بإدارة المرحلة الانتقالية".
وأشار إلى "تشكيل لجان خاصة ثلاثية الأطراف من الحكومة واليونامي والمتظاهرين، للإشراف على مهام إجراء الانتخابات ولجان التحقيق الخاصة بقتل المتظاهرين وقوات الأمن وأعادة بسط الأمن بالمحافظات العراقية".