الفتح يكشف عن طرح اسماء جديدة ويحدد موعد انتهاء المفاوضات

السبت 07 آذار 2020 - 20:06

الفتح يكشف عن طرح اسماء جديدة ويحدد موعد انتهاء المفاوضات
بغداد – واع – ثائر جبار
كشف تحالف الفتح، اليوم السبت، عن طرح اسماء جديدة لاختيار مرشح لرئاسة الوزراء ، فيما أشار إلى موعد انتهاء المفاوضات السياسية.
وقال النائب عن التحالف فاضل الفتلاوي لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "الكتل السياسية طرحت سبعة اسماء مرشحة خلال المشاورات الجارية لاختيار من تنطبق عليه المعايير المتفق عليها في اختيار مرشح رئاسة الحكومة". 
وأضاف أن "الاسماء المرشحة أربعة منها طرحت في وقت سابق والثلاثة الأخرى غير منتمين لجهة سياسية ولم يتسلموا مناصب سابقة".
وأشار إلى أن "مفاوضات الكتل السياسية بشأن حسم مرشح رئاسة الوزراء وتقديمه لرئيس الجمهورية من المؤمل أن تنتهي منتصف الأسبوع الجاري". 
وكشفت كتلة الحكمة النيابية عن وجود حراك نيابي للضغط على القادة السياسيين لترشيح شخصية من الشباب لرئاسة الوزراء.
وقال عضو الكتلة النائب حسن فدعم في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "هناك حراكاً جديداً داخل مجلس النواب من نواب شباب من الكتل الشيعية للضغط على قادة كتلهم لغرض أن تكون مواصفات رئيس الوزراء المكلف مختلفة تماماً عن الذي سبقه"،  موضحاً أن "المواصفات تتضمن أن يكون شاباً وضمن الخدمة الوظيفية حسب قانون التقاعد، وأن يكون من أبناء الداخل وليس لديه أي جنسية مزدوجة، وكذلك لم يطرح اسمه كمرشح في السابق، وألّا يكون مرفوضاً أو جدلياً، بالإضافة إلى المواصفات الأخرى".
وأشار إلى أن "هؤلاء النواب الشباب شكلوا أشبه بالجبهة داخل البرلمان، وبدأ عملهم أمس الجمعة بلقاء القادة السياسيين الشيعة، لإيصال فكرة بأن أي مرشح لا تنطبق عليه هذه المواصفات سيجابه بالرفض من قبلهم داخل البرلمان بغض النظر عن كتلهم" لافتاً إلى أن "الاجتماعات مستمرة بين القادة السياسيين منذ اعتذار محمد علاوي عن التكليف برئاسة الوزراء وإلى اليوم وتم طرح أسماء عدة بعضها استبعدت والبعض الآخر قيد الدراسة من الأطراف السياسية".
وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، قد أعلن لجوءه إلى خيار الغياب الطوعي عن جلسات المجلس، داعياً البرلمان إلى عقد جلسة استثنائية.
 وأعلنت رئاسة الجمهورية في وقت سابق، بدء المشاورات مع الكتل السياسية لاختيار بديل لرئيس الوزراء بعد اعتذار محمد توفيق علاوي عن التكليف بتشكيل الحكومة.