صادقون: الشيخ الخزعلي رسم مساراً في مفاوضات مرشح رئاسة الحكومة

الجمعة 06 آذار 2020 - 08:59

صادقون: الشيخ الخزعلي رسم مساراً في مفاوضات مرشح رئاسة الحكومة

بغداد – واع – نور الزيدي

كشفت كتلة صادقون، اليوم الجمعة، عن موقفها إزاء المفاوضات السياسية لاختيار مرشح رئاسة الحكومة.

وقال النائب عن الكتلة نعيم العبودي في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي رسم المسار الذي تتجه به كتلة صادقون في المفوضات لاختيار مرشح رئاسة الوزراء"، مبيناً أنه يتضمن عدم تقديم أي مرشح سواءً لرئاسة الوزراء أو للكابينة الوزارية".

وأضاف، "كما يجب أن يكون رئيس الوزراء مستقلاً وبعيداً عن الأحزاب السياسية، ويعمل على التهيئة لإجراء انتخابات مبكرة، وكذلك قادراً على فرض الأمن والقانون في البلد، وتلبية مطالب المتظاهرين السلميين"، لافتاً إلى أن "هذا الموقف ينطبق أيضا على تحالف الفتح الذي تنضوي تحته كتلة صادقون."

وأكد: "عدم طرح أي مرشح إلى رئاسة الوزراء، إنما طرحت أسماء في "السوشل ميديا" فقط".

وفي وقت سابق، وجه الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق، الشيخ قيس الخزعلي، رسالة إلى القوى السياسية والعراقيين بشأن رئاسة الوزراء.

ودعا الخزعلي في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، القوى السياسية الشيعية إلى عدم إضاعة وقت آخر في مجادلات اختيار شخصيات سياسية أخرى، والذهاب مباشرة في البحث واختيار رئيس وزراء مستقل مع التزام القوى السياسية لباقي المكونات بأن يكون وزراء هذه الحكومة ومن كل المكونات على نفس الشاكلة، أي أن تكون حكومة وزراء مستقلين.

وشدد على "أهمية تعاون الجميع في دعم هذا الرئيس وحكومته في تجاوز هذه المحنة والوصول جميعاً إلى بر الأمان".

ووجه الخزعلي خطابه إلى العراقيين قائلا: "إذا كنتم تريدون رئيس وزراء، ووزراء مستقلين غير خاضعين لحكم المحاصصة فأتوا البيوت من أبوابها وطالبوا بتغيير النظام البرلماني وتعديل الدستور، حينها ستكونون أنتم من يختار رئيس الوزراء وسيكون مديناً لكم وسيختار وزراءه بقناعته ولن يكون للأحزاب والقوى السياسية في البرلمان القدرة على إجباره في اختيار وزراء حكومته".