العراق يؤكد ضرورة التوصل لإتفاق يحقق الاستقرار في الاسواق العالمية

الخميس 05 آذار 2020 - 19:04

العراق يؤكد ضرورة التوصل لإتفاق يحقق الاستقرار في الاسواق العالمية
فيينا _ واع
 
أكد العراق، اليوم الخميس، على ضرورة التوصل الى اتفاق بين أعضاء الدول المصدرة للنفط (اوبك) والمتحالفين معها من خارج المنظمة، يهدف الى تحقيق الاستقرار وإعادة التوازن بين العرض والطلب .
 
وقال رئيس الوفد العراقي وكيل الوزارة حامد يونس خلال مشاركته في الأجتماع الوزاري (178) لاعضاء الدول المصدرة للنفط (أوبك ) في فيينا، إن "الجميع على اطلاع بتداعيات أزمة فايروس كورونا والاهتزازات التي أصابت السوق النفطية جراء ذلك، وتأثيرها المباشر على انخفاض الطلب على النفط الخام وخصوصا ً من قبل الصين التي تعد ثاني أكبر اقتصاد عالمي".
 
واضاف إن "هذا يتطلب بحث معمق عن تداعيات ذلك على الأسواق العالمية في المدى القريب والمتوسط ، وأتخاذ الخطوات المناسبة من قبل المنتجين"، مؤكداً أن "السوق الآسيوية مهمة بالنسبة لنا وللاخرين، بإعتبارها سوقاً واعدة للنفط الخام ومؤشراً للنمو الاقتصادي".
 
وتابع: "لنا الثقة في ان تتجاوز هذه الدول الازمة والسيطرة عليها خلال الفترة المقبلة ، والعودة بالنشاط الاقتصادي أكثر مما كانت عليه  قبل ظهور كورونا".
 
ولفت الى أنه "التقى عدد من  وزراء النفط والطاقة في كل من المملكة العربية السعودية وجمهورية ايران الاسلامية ، والجزائر ، ودولة الامارات العربية ، فضلاً عن الامين العام لمنظمة الدولة المصدرة للنفط محمد باريكندو  وبحث معهم أهمية التوصل الى أتفاق يسهم في تحقيق أهداف المنتجين وهي مسؤولية مشتركة وتضامنية ، من أجل الحفاظ على توازن واستقرارالاسواق النفطية"، مشدداً على  "الجهود الاستثنائية للوفد العراقي في تقريب وجهات النظر ، وصولاً الى اتفاق مناسب يعيد حركة النشاط الاقتصادي العالمي وزيادة الطلب على النفط الخام".
 
من جانبه، قال مدير عام شركة تسويق النفط العراقية (سومو) علاء الياسري، إن "اللجنة الفنية المشتركة (JTC)أجتمعت الثلاثاء الماضي، ورفعت توصياتها  الى الاجتماع الوزاري لمنظمة "أوبك "، الذي عقد الخميس ، والى الاجتماع الوزاري للمنظمة والمتحالفين معها الذي يعقد الجمعة، بعد أطلاعها على  التقارير التي أعدها مركز الأبحاث في اوبك بخصوص تأثيرات الفايروس  على طلب النفط الخام في السوق النفطية وثاثيراتها على  النمو الاقتصادي الصيني والعالمي".
 
فيما اوضح المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد، أن "المنتجين في منظمة "أوبك"  والمتحالفين معها ، يواجهون صعوبات كبيرة تجاه هذه الازمة التي أثرت بشكل مباشر على الاقتصاد الصيني وقوضت أستيراداتها من الخام وتقليص حجم النمو الاقتصادي لها بشكل عام  حتى لو كان ذلك لفترة محدودة".
 
وأكد "أستمرار الاجتماع الوزاري لمنظمة الدول المصدرة للنفط الخميس، ثم يستأنف غداً الاجتماع الوزاري للمنظمة والمتحالفين معها، حيث يأمل الجميع النجاح في التوصل الى أتفاق جديد يسهم في أستقرار السوق النفطية".
 
وبين أن "العراق قد قدم تضحيات كبيرة خلال الفترة الماضية في هذا الإطار الى جانب عدد منالدول الاخرى في المنظمة  من أجل أنقاذ السوق النفطية من الانهيار ، ولعب دوراً حكيما في تقريب وجهات النظر خلال الاجتماعات السابقة ، ورغم كل ذلك فالعراق كان ومازال يدعم وبقوة جميع الاتفاقات التي تهدف الى تحقيق التوازن المطلوب بين العرض والطلب و تؤدي الى استقرار الأسواق العالمية".