الحكمة تؤكد صعوبة إعادة تكليف حكومة عبد المهدي

الخميس 05 آذار 2020 - 11:02

الحكمة تؤكد صعوبة إعادة تكليف حكومة عبد المهدي
بغداد – واع – نور الزيدي 
أكدت كتلة الحكمة النيابية صعوبة إعادة تكليف حكومة عبد المهدي مرة أخرى.
وقال عضو الكتلة النائب حسن فدعم لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن"حكومة عادل عبد المهدي لم تستطع أن تفي بالتزامتها تجاه الشعب العراقي من خلال برنامجها الحكومي وتلبية مطالب المتظاهرين واحتواء الأزمة، فضلاً عن عدم اتخاذ موقف حازم اتجاه التواجد الأجنبي في العراق"، لافتاً إلى أن"ذلك أدى إلى ذهاب البلاد نحو الفوضى".
وأضاف فدعم أن"الكتل الشيعية اجتمت وطرحت نفس الأسماء السابقة لتولي منصب رئيس الوزراء"، مبيناً أن"المباحثات ما زالت مستمرة لحسم هذا الموضوع".
وأشار إلى أن"مجموعة من النواب من الكتل الشيعية يتجاوز عددهم 13 نائباً شكلوا أشبه بالهيأة العامة ،التي ترى من الضروري عدم طرح الأسماء القديمة للترشيح ،لأنها لم تحظ بمقبولية لدى الشعب ومجلس النواب"، موضحاً أن"هؤلاء النواب أكدوا ضرورة أن يكون رئيس الوزراء الجديد شاباً وغير مزدوج الجنسية ،وأن يكون من أبناء الداخل وليس من الأسماء المطروحة سابقاً". 
وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، قد أعلن لجوئه إلى خيار الغياب الطوعي عن جلسات المجلس، داعياً البرلمان إلى عقد جلسة استثنائية.
 وأعلنت رئاسة الجمهورية في وقت سابق، بدء المشاورات مع الكتل السياسية لاختيار بديل لرئيس الوزراء بعد اعتذار محمد توفيق علاوي عن التكليف بتشكيل الحكومة.