الحكمة النيابية تحذر من العودة إلى جدلية الكتلة الأكبر

الثلاثاء 03 آذار 2020 - 14:34

الحكمة النيابية تحذر من العودة إلى جدلية الكتلة الأكبر
بغداد ـ واع ـ اثير عادل 
حذرت كتلة الحكمة، اليوم الثلاثاء، من العودة الى جدلية الكتلة الأكبر.
وقال النائب عن كتلة الحكمة أسعد المرشدي، في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن"جديلة الكتلة الأكبر ستضع البلد في نفق مظلم من الخلافات"، موضحاً أنه"على رئيس الجمهورية أن يحسم اختيار شخصية غير جدلية وتحظى بمقبولية الجميع بالتعاون مع الكتل السياسية".
ودعا المرشدي "رؤساء الكتل السياسية ورئيس الجمهورية إلى الإسراع في تكليف الشخص المناسب"، مشيراً إلى أن"التوافق السياسي ليس بالضرورة أن تكون هنالك محاصصة ،وإنما يجب أن يكون هناك رأي للكتل السياسية وللقوميات الأخرى" .
وأضاف أن"كتلة الحكمة تؤكد على الاستقلالية ،ويجب أن يكون للكتل السياسية رأي في الشخصيات المرشحة "، مبيناً أن"الأسماء المرشحة كثيرة ،بينها رؤساء جامعات وشخصيات كفوءة أخرى" .
وكان رئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، قدم اعتذاره لرئيس الجمهورية عن تشكيل الحكومة، فيما أعلن رئيس الجمهورية برهم صالح بدء المشاورات لاختيار مرشح بديل خلال مدة 15 يوماً في نطاق مسؤولياته الدستورية والوطنية.