الحزب الديمقراطي: علاوي لم يتوافق مع الكرد وغيب حقوق المكونات

الخميس 27 شباط 2020 - 16:38

الحزب الديمقراطي: علاوي لم يتوافق مع الكرد وغيب حقوق المكونات

بغداد – واع

أرجع الحزب الديمقراطي الكردستاني، اليوم الخميس, رفضه التصويت لمنح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي إلى ثلاثة أسباب.

وقالت عضو الحزب الديمقراطي الكوردستاني النائب إخلاص الدليمي لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "رفض الكتل الكردية منح الثقة لحكومة علاوي جاء بسبب ضعف المنهاج الوزاري والتعامل بفوقية مع المكونات العراقية والمشاكل العالقة بين الإقليم والمركز".

وأضافت أن "رئيس الوزراء المكلف منح المكون الكردي وزارات لكن جوبهت بالرفض, كون البرنامج غيب حقوق الكرد والمكونات الاخرى فضلاً عن عدم تلبيته طموح وتطلعات الشارع العراقي" لافتة إلى أن "الرئيس المكلف تعامل مع الإقليم كباقي المحافظات العراقية ولم يحترم خصوصية كردستان الفدرالية أو يتوافق معهم".

وتابعت أن "علاوي لم يكن مستقل وشارك في أغلب الحكومات السابقة ويتقاطع مع مطالب الجماهير بترشيح شخصية غير جدلية". 

وجدد تحالف سائرون، اليوم الخميس، رفضه القاطع لمبدأ التوافق والمحاصصة فيما أكد أن الدستور هو الفيصل في حل المشاكل العالقة.

وقال النائب عن تحالف سائرون صباح طلوبي العكيلي لوكالة الأنباء العراقية (واع): أن "مطالب الكتل الكردية ذاتها لم تتغير منذ 2003 إلى الآن وعليها الحضور في جلسة اليوم لتمرير الحكومة كون المقاطعة لا تحل المشاكل".

وأضاف أن "مبدأ التوافق والمحاصصة انتهى وعلى جميع الكتل تقديم المصلحة العامة على المصالح الفئوية الضيقة والاحتكام إلى الدستور في حل القضايا العالقة".

وأشار إلى أنه "على الكتل السياسية أن تكون واضحة في مواقفها من منح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف لاسيما أمام الشارع ووسائل الإعلام".

وأكدت كتلة الحكمة النيابية أن تمرير الكابينة الوزارية في جلسة منح الثقة المقرر عقدها اليوم الخميس بحاجة إلى أجواء توافقية.

وقال النائب عن الكتلة حسن خلاطي لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "هناك بعض العقبات تحول دون الحصول على تمرير الكابينة الوزارية"، مؤكداً أن هناك تنوعاً في الآراء واختلاف واضح في وجهات النظر ".

من جهته رجح عضو مجلس النواب جاسم البخاتي منح الثقة للكابينة الوزارية في الجلسة الاستثنائية المقرر عقدها اليوم.

وقال البخاتي لوكالة الأنباء العراقية (واع)،: إن "نسبة كبيرة من الكتل السياسية ذاهبة باتجاه منح الثقة لحكومة محمد توفيق علاوي".

وفي وقت سابق، حدد مجلس النواب اليوم الخميس موعداً لعقد الجلسة الاستثنائية لمنح الثقة لحكومة محمد توفيق علاوي.