الكعبي: الدستور ألزمنا بتحديد جلسة استثنائية ومن يمتنع سيتعرض للمساءلة القانونية

السبت 22 شباط 2020 - 11:01

الكعبي: الدستور ألزمنا بتحديد جلسة استثنائية ومن يمتنع سيتعرض للمساءلة القانونية

بغداد -واع- نصار الحاج
أكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، اليوم السبت،أن الدستور ألزم رئاسة مجلس النواب بتحديد موعد الجلسة الاستثنائية.
وقال الكعبي في تصريح خاص لوكالة الأنباء العراقية (واع): إنه"بعد تقديم طلب رئيس الوزراء وتوقيع أكثر من 70 نائباً ،واستناداً لأحكام المادة 58 من الدستور ،لا يستطيع أحد أن يمتنع عن تحديد موعد للجلسة الاستثنائية"، لافتاً إلى أن"المجلس ورئاسته ملزمان بعقد الجلسة".
وأشار إلى أن"من يمتنع عن تحديد موعد الجلسة سيتعرض الى المسألة القانونية"، مشدداً على أنه"لا يمكن تطويع الدستور والقانون للأهواء الحزبية والسياسية".
وأضاف الكعبي:"لن نتنصل عن اليمين الذي أديناه أمام الشعب والحفاظ على الأمانة"، مؤكداً أن"زمن العودة الى التحاصص والمغانم انتهى".
 ولفت الكعبي إلى أنه"وبعد أن قال الشعب كلمته ،أما أن نكون معه ، أو مع الأحزاب والمحاصصة".
وكان النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، قد أكد في وقت سابق، أن البرلمان ملزم بعقد جلسة استثنائية الاثنين المقبل ،لمنح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي.
ووفقاً لمصادر في حديثها لوكالة الأنباء العراقية (واع)، فإن"مجلس النواب سيعقد جلسة استثنائية يوم الاثنين المقبل بعد إرسال كتاب من رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بطلب عقد الجلسة وكذلك بطلب من أعضاء مجلس النواب بما وصل إلى 76 توقيعاً وأكثر ،واستناداً لأحكام المادة 58 من الدستور، وجب عقد الجلسة الاستثنائية للتصويت على المنهاج الوزاري والكابينة الحكومية للمكلف محمد توفيق علاوي.
وفي وقت سابق، دعا رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي مجلس النواب رئاسة وأعضاءً الى عقد جلسة استثنائية من أجل التصويت على منح الثقة للحكومة يوم الاثنين المقبل.