الشرطة الاتحادية: أوضاع البلاد أخرت تسلم الملف الأمني

الثلاثاء 18 شباط 2020 - 19:50

الشرطة الاتحادية: أوضاع البلاد أخرت تسلم الملف الأمني
بغداد- واع
أرجع قائد قوات الشرطة الاتحادية الفريق الركن جعفر البطاط، اليوم الثلاثاء، تأخر تسلم وزارة الداخلية للملف الأمني في المحافظات، إلى الأوضاع الراهنة التي مرت بها البلاد.
وقال البطاط في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إنه "بموجب الوصف الوظيفي في وزارة الداخلية لتشكيل قيادة قوات الشرطة الاتحادية، ينبغي أن تتواجد الشرطة الاتحادية في جميع محافظات العراق باستثناء اقليم كردستان وبتواجد لواء في كل محافظة".
وأضاف أن "خطة وزارة الداخلية، أن تتولى حفظ الأمن والنظام في المحافظات، ونحن بانتظار أوامر العمليات المشتركة، ليأخذ الجيش دوره في مناطق نتواجد بها الآن، من أجل تطبيق خطة تسلمنا الملف الأمني في محافظات البلاد، عبر خطة إرجاع لواء في الموصل ولواء في صلاح الدين ولواء في الرمادي ولواء في ديالى فضلاً عن المحافظات الوسطى والجنوبية".
وتابع البطاط أنه "كان المفروض تسلم الملف الأمني العام 2019، بعد أن حصلت موافقة القائد العام للقوات المسلحة وكذلك مجلس الأمن الوطني، لكن بسبب الظروف التي مرت بها محافظات البلاد تأخر تطبيق هذا التوجيه".
وختم قائد قوات الشرطة الاتحادية بالقول إنه "نحن الشرطة الاتحادية نؤمن بأن الأمن اختصاص القوات الأمنية، ويجب أن تعود إلى ممارسته في المدن، وإبعاد المظاهر المسلحة باستخدام قوات متدربة وهي قوات الشرطة الاتحادية".
وقرر مجلس الأمن الوطني، في وقت سابق، نقل الملف الأمني في محافظات الوسط والجنوب الى وزارة الداخلية.
وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء الركن عبد الكريم خلف لوكالة الأنباء العراقية (واع)، اليوم الأحد، إن "مجلس الأمن الوطني اتخذ قراراً بنقل الملف الامني لقيادة الشرطة في المحافظات التي لايوجد فيها مقر للعمليات".