صادقون: لم نُبلغ بموعد الجلسة الطارئة وعلاوي ناقش ضغوطات الكتل

الاثنين 17 شباط 2020 - 20:01

صادقون: لم نُبلغ بموعد الجلسة الطارئة وعلاوي ناقش ضغوطات الكتل
بغداد – واع – ثائر جبار 
أكدت كتلة صادقون النيابية اليوم الاثنين, عدم تلقيها أي تبليغ بموعد عقد جلسة منح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي.  
وقال النائب عن الكتلة فاضل الفتلاوي لوكالة الأنباء العراقية (واع ) إن "رئاسة البرلمان لم تبلغ لغاية الآن بموعد عقد الجلسة الطارئة لمنح الثقة لحكومة علاوي". 
وأضاف ان "موقف كتلة صادقون ثابت بتشكيل حكومة وطنية بعيداً عن المحاصصة وعدم الانصياع لأي ضغوطات سياسية". 
وأشار الفتلاوي إلى ان "الاجتماع الذي جمع علاوي مع قادة الكتل السياسية بحث آخر ما توصل إليه رئيس الوزراء المكلف وعرض اسماء الكابينة الوزارية وناقش الضغوطات التي تمارس من بعض الكتل السياسية".  
وكانت مصادر نيابية كشفت عن انتهاء الاجتماع الذي جمع رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي مع قادة الكتل السياسية. 
وذكر مصدر نيابي لوكالة الانباء العراقية (واع )، اليوم الاثنين، أن "رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، عقد اجتماعاً موسعاً مع قادة الكتل السياسية في إطار مباحثاته لاستكمال كابنيته الوزارية وتقديمها لمجلس النواب للتصويت عليها".
وأضاف المصدر أن "الكابينة الوزارية من المرجح تقديمها نهاية الأسبوع الجاري أو مطلع الأسبوع المقبل".
وأعلن رئيس الوزراء المكلّف، محمد توفيق علاوي، عن طرح كابينته الوزارية على مجلس النواب خلال الأسبوع الحالي.
وقال علاوي، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تابعتها وكالة الأنباء العراقية (واع ): "اقتربنا من تحقيق إنجاز تاريخي يتمثل بإكمال كابينة وزارية مستقلة من الأكفّاء والنزيهين من دون تدخل أي طرف سياسي".
وأضاف "سنطرح أسماء هذه الكابينة، خلال الأسبوع الحالي، بعيداً عن الشائعات والتسريبات ونأمل استجابة أعضاء مجلس النواب والتصويت عليها من أجل البدء بتنفيذ مطالب الشعب". وكان رئيس الجمهورية برهم صالح قد كلّف محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة الجديدة.
وتعهّد رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي بتشكيل حكومة تمثل جميع الأطياف ورفض مرشحي الأحزاب، كما تعهّد بمحاربة الفساد وتوفير فرص العمل وحلّ اللجان الاقتصادية للفصائل السياسية.