الفتح: السير الذاتية للمرشحين كفيلة بنيل ثقة البرلمان

السبت 15 شباط 2020 - 19:55

الفتح: السير الذاتية للمرشحين كفيلة بنيل ثقة البرلمان
بغداد - واع - ثائر جبار
أكد تحالف الفتح، اليوم السبت، أن منح الثقة للكابينة الوزارية لحكومة المكلّف محمد توفيق علاوي مرهونة بدراسة السير الذاتية للمرشحين.. 
وقال النائب عن التحالف فاضل الفتلاوي لوكالة الأنباء العراقية (واع ): إن "الكتل السياسية اتفقت على عدم منح الثقة لأيّ مرشح لشغل الحقائب الوزارية ما لم يتم الاطلاع على كامل السير الذاتية".  
وأضاف أنه "لم يتم طرح أيّ اسم صريح في الوقت الراهن"، مشيراً إلى أن "المرشحين غير المؤهلين لن ينالوا ثقة البرلمان". 
 من جانبه كشف عضو مجلس النواب السابق طلال الزوبعي في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع)، اليوم السبت، توجّه بعض الكتل السنيّة في التصويت على حكومة علاوي خلال جلسة منح الثقة .
وقال الزوبعي إن "رئيس الحكومة المكلّف محمد توفيق علاوي يعمل بكل طاقته ليأتي بوزراء مستقلين بعيداً عن المحاصصة"، لافتاً إلى أن "بعض القوى السياسية تخشى أن تنعزل بعد مرور عام في ظل حكومة مستقلة وتشكل خطراً عليهم ".
وأضاف أن "بعض الكتل السنية ستصوت على الكابينة الوزارية القادمة التي سيقدمها علاوي الى البرلمان، داعياً الى دعم حكومة وطنية فعّالة تضمن حقوق الشعب العراقي بكل مكوناته".
وأكد على "ضرورة أن لا يتنازل عن الدور الحقيقي في إجراء انتخابات شفافة ونزيهة كي تمضي العملية السياسية استناداً الى ارادة الشارع العراقي والمعتصمين". 
وتجدر الإشارة الى أن رئيس الوزراء المكلّف أعلن، اليوم السبت، عن طرح كابينته الوزارية على مجلس النواب خلال الأسبوع الحالي.
وقال علاوي، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي"تويتر" تابعتها وكالة الأنباء العراقية (واع ): "اقتربنا من تحقيق إنجاز تاريخي يتمثل بإكمال كابينة وزارية مستقلة من الأكفّاء والنزيهين من دون تدخل أي طرف سياسي".
وأضاف "سنطرح أسماء هذه الكابينة، خلال الأسبوع الحالي، بعيداً عن الشائعات والتسريبات ونأمل استجابة أعضاء مجلس النواب والتصويت عليها من أجل البدء بتنفيذ مطالب الشعب".
وكان رئيس الجمهورية برهم صالح قد كلّف محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة الجديدة.
وتعهّد رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي بتشكيل حكومة تمثل جميع الأطياف ورفض مرشحي الأحزاب، كما تعهّد بمحاربة الفساد وتوفير فرص العمل وحلّ اللجان الاقتصادية للفصائل السياسية.