خلية الصقور تحبط مخططاً إرهابياً لاستهداف المتظاهرين والقوات الأمنية

الأربعاء 12 شباط 2020 - 00:25

خلية الصقور تحبط مخططاً إرهابياً لاستهداف المتظاهرين والقوات الأمنية
 
بغداد – واع - سعد السماك
اعلنت خلية الصقور الاستخبارية، احباط اخطر مخطط ارهابي لاستهداف القوات الامنية والمتظاهرين في بغداد والمحافظات.
وقال  مدير عام استخبارات مكافحة الارهاب ورئيس خلية الصقور الاستخبارية ابو علي البصري لصحيفة "الصباح"، ان خلية الصقور تمكنت من احباط اخطر عملية ارهابية خطط لها للقيام بتفجيرات تستهدف القوات الامنية والمتظاهرين في بغداد والمحافظات.
 
واضاف، ان الهدف من هذه الخططات الارهابية لاثارة الفوضى والاقتتال الداخلي واستغلالها لصالح مخططاتهم الارهابية لحصد المزيد من الارواح البريئة وتدمير الاقتصاد الوطني.
واوضح، انه تم اعتقال المسؤول عن التوجيه والتنفيذ لداعش للمجموعة المكلفة بالعملية الارهابية، مبينا ان الارهابي المعتقل هو احد ابرز القادة بالتنظيم الارهابي.
 
وفي شان اخر ذكر البصري، ان خلية الصقور زودت قوات التحالفين الدولي والرباعي  مؤخرا بمعلومات ودلالة لقواتهم الجوية عن  مضافات ومعامل لصناعة الصواريخ والمتفجرات في مناطق خاضعة لسيطرة التنظيم الارهابي في سوريا.
 
وبين ان العمليات المنفصلة لطائرات التحالف الدولي وطائرات قوات التحالف الرباعي وفقا للتقارير المشتركة للجهد الاستخباري والقوات المنفذة، اسفر عن تدمير عدد كبير من مضافات الدواعش الاجانب ومعمل لتصنيع الاحزمة الناسفة وصواريخ جهنم في محافظة ادلب السورية التي لازال تنظيم داعش الارهابي يفرض سيطرة على القسم الاكبر فيها  .
 
وحول خطر بقايا التنظيم الارهابي في سوريا انذر رئيس خلية الصقور من  وجود أعضاء تنظيم داعش من الذكور البالغين، القابعين في مخيم سجن الهول الى شمال سوريا الذين هربوا من المعارك ومناطق القتال في سوريا والعراق لكون هذا المخيم لا يتبع لأي جهة، حيث كانت تديره قوات سوريا الديمقراطية.
وكشف البصري، عن فرار اكثر من 1700 ارهابي من مناطق في سوريا خلال معارك شهدتها العام الماضي في شمال وشرق سوريا المحاذية لتركيا والعراق .