محطة الصدر الغازية تعلن فقدان 450 ميكاواط من الشبكة الوطنية

الأربعاء 29 كانون ثاني 2020 - 09:26

محطة الصدر الغازية تعلن فقدان 450 ميكاواط من الشبكة الوطنية
بغداد – واع - كرار خليل
أعلنت محطة كهرباء الصدر الغازية، فقدان 450 ميكاواط من الشبكة الوطنية بسبب توقف إمدادات الغاز الإيراني.
وقال رئيس قسم التشغيل في المحطة كاظم جواد في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن محطة كهرباء الصدر الغازية تحتوي على أربع وحدات توليدية تتغذى بنوعين من الوقود هما: السائل والغاز"، مبيناً أن"الوحدات التوليدية الأربع ،تنتج نحو 600 ميكا واط تُربط مع شبكة الكهرباء الوطنية".
وأضاف أن"المحطة تتم تغذيتها بالوقود عبر خطين الأول خط الأنبوب الإيراني والآخر الأنبوب الوطني"، مؤكداً أن"المحطة تنتج حالياً نحو 140 ميكا واط وفقدت نحو 450 ميكا واط، بسبب توقف إمدادات الغاز الإيراني.
ولفت الى أن"كميات الوقود التي تأتي من الأنبوب الوطني ،لا تكفي لتوليد جميع الوحدات في المحطة ،ما أثر سلباً في معدل الإنتاج وساعات التجهيز، "مشيراً الى أن"تشغيل الوحدات بالغاز يكون أفضل من السائل من ناحية عمر الوحدة وساعات التشغيل وكفاءتها".
 
وكشفت وزارة الكهرباء في وقت سابق عن أن ربط خطوط الطاقة مع دول الخليج سيزود المحافظات الجنوبية بـ 500 ميغا واط.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء أحمد موسى العبادي: إن"العراق وقع اتفاقية مع هيأة ربط الخليجي تتضمن أن يكون عضواً مع دول الخليج الست " لافتاً الى أنه "يجرى العمل الآن في المرحلة الأولى ،التي تنتهي في الشهر العاشر من هذا العام وتدخل الخدمة ،وستزود المحافظات الجنوبية بـ 500 ميغا واط من الطاقة الكهربائية".
وأضاف العبادي أن"الوزارة انتهت من الربط التزامني مع إيران بخصوص نقل خطوط الطاقة ،وبدأ العمل بربط خطوط الشبكة الإيرانية مع العراقية على نحو ربط تزامني ما يتيح إمكانية تصدير الطاقة العراقية في فترة الإعتدال"، مشيراً الى أن"التباحث بشأن موضوع الإمدادات مستمر مع إيران الى عودة مناسيب ضخ الغاز المصاحب لتشغيل المحطات بالنحو الذي كان يتكفل في تشغيلها ورفع معدلات إنتاجها".
وتابع أن"الوزارة وبالتعاون مع وزارة النفط تعمل على خطة وقودية تستلزم تأهيل وإنشاء حقول الغاز المصاحب على نحو يكتفي فيه العراق بالغاز الوطني بدل المستورد من دول الجوار وتأهيل تلك الحقول والاستفادة منها بتشغيل المحطات بمنتج وطني"، مبيناً أن"الحاجة الى استيراد الطاقة من دول الجوار ستنتفي بعد إكتمال الخطة الوقودية".يشار الى أن وزارة الكهرباء ذكرت من خلال بيان لها في وقت سابق أن"وزير الكهرباء لؤي الخطيب أبرم عقداً مع هيأة الربط الخليجي، التابعة لمجلس التعاون الخليجي، لإنشاء خطين لنقل الطاقة الكهربائية الضغط الفائق (400) ك.ف".
وأضاف البيان أن "هيأة الربط الخليجي ستتحمل كلفة إنشاء الخطين، اللذين سيكونان بطول، (300 كم)، مقسمة بين مسافتين، داخل العراق (80 كم)، وداخل دولة الكويت (220 كم)، يتم ربطها بالمنظومة الوطنية العراقية، (محطة الفاو التحويلية) (400 ك.ف)، من جهة، وتكون امتداداً للخط الأساسي للربط الخليجي من الجهة الأخرى، وبنفس المواصفات الفنية، المحددة (1800 MVA)، ومن المؤمل استيراد (500) ميكاواط، كمرحلة أولى، يتم تجهيزها بعد إنجاز الخطين قبل صيف 2020، وبأسعار السوق الخليجية التنافسية التي ستتم المفاضلة فيها بعد الإنجاز".
وأوضح أن"الاتفاق بمرحلته الثانية تضمن إنشاء منظومة تبادل للطاقة الكهربائية (التيار المستمر) (HVDC)، بين العراق ودول مجلس التعاون الخليجي، وبين أوروبا".