الأمن النيابية: القوات الأجنبية أبدت استعدادها بالانسحاب من العراق

الأربعاء 29 كانون ثاني 2020 - 09:18

الأمن النيابية: القوات الأجنبية أبدت استعدادها بالانسحاب من العراق
بغداد – واع
أعلنت لجنة الأمن والدفاع النيابية، استعداد القوات الأجنبية من دول حلف الناتو بالانسحاب من الأراضي العراقية.
وقال عضو اللجنة النائب علي الغانمي لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن القوات الأجنبية المتواجدة في العراق جاءت بناء على اتفاقية أبرمها العراق مع حلف الناتو العام 2012، مهمتها تدريب القوات الأمنية وتبادل المعلومات .
وأضاف أن حلف الناتو يصنف الى ثلاثة أصناف: دول حلف ،ودول تعاون ،ودول شراكة، مبيناً أن العراق شريك مع حلف الناتو ، تحدد شراكته بتبادل المعلومات والتدريب.
وأشار الى أن قوات تحالف الناتو منتشرة في المعسكرات العراقية، وأعدادها محدودة ، أكبر عدد فيها هي القوات الأسترالية التي تتواجد في معسكر التاجي، وكذلك البريطانية والألمانية التي تتواجد في معسكر بسماية، لغرض الاستشارة والتدريب.
وأكد أن أغلب دول الناتو المتواجدة قواتها في العراق أبدت استعدادها بالانسحاب، مبيناً أن لا ضير من الاستفادة من خبرات الدول المتقدمة ،لاسيما في المجال العسكري .
ولفت الى أن الأمر المقلق ،الذي دفع البرلمان العراقي الى إصدار قرار إخراج القوات الأجنبية من البلاد ،هو تزايد القوات الأمريكية على الأراضي العراقية، ما ولد نوعاً من القلق للرأي العام.
وأوضح أن القوات الأمريكية بدأت بالتزايد خصوصاً مع دخول داعش، وتمركزت في قواعد عراقية وأصبح لها نشاط استخباري وعملياتي وجوي، مؤكداً أنه بالرغم من جهود القوات الأمريكية ،فهي لم تكن بالمستوى المطلوب خلال معارك التحرير من داعش .
 واصدر مجلس النواب في وقت سابق قرارًا يتضمن إلزام الحكومة بإلغاء طلب المساعدة المقدم منها إلى التحالف الدولي لمحاربة عصابات داعش "وذلك لانتهاء العمليات العسكرية والحربية في العراق وتحقيق النصر والتحرير.
كما نص القرار أيضًا مُطالبة الحكومة العراقية بالعمل على إنهاء تواجد أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية، ومنعها من استخدام الأراضي والمياه والأجواء العراقية لأي سبب كان.