كتلة عطاء تحدد 7 شروط لاعادة تكليف عبد المهدي

الثلاثاء 14 كانون ثاني 2020 - 17:58

كتلة عطاء تحدد 7 شروط لاعادة تكليف عبد المهدي
بغداد- واع- عمر عبد اللطيف
حدد رئيس كتلة عطاء النيابية حيدر الفوادي سبعة شروط لإعادة الثقة برئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي.مبيناً أن الأسباب التي تدعو الى إعادة تكليفه تتعلق بنجاحه خلال فترة قصيرة بقطاع الكهرباء والزراعة والنفط.
وقال الفوادي في مؤتمر صحافي حضره مراسل وكالة الأنباء العراقية (واع): إن "شروط إعادة الثقة برئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي لرئاسة الحكومة من جديد  تتلخص بإعادة تشكيل الحكومة بعيداً عن الاحزاب والقوى السياسية وحتى ولو كان على مستوى الاستشارة وله الحق بالاستعانة بأي شخصية على أن يتحمل المسؤولية أمام الشعب العراقي وعدم التنازل عن الاتفاقية العراقية- الصينية.
وأضاف أن من ضمن الشروط السبعة ،هو مد جسور العلاقة مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي كونهم العمق العربي للعراق وعلى أساس المصالح المشتركة وعدم التدخل بالشأن الداخلي
والمحافظة على العلاقة مع الجمهورية الاسلامية  الايرانية على أساس المصالح المشتركة وعدم السماح بالتدخل بالشؤون الداخلية 
وسلوك الخطوات  القانونية والدبلوماسية لإخراج القوات الاجنبية كافة من العراق ومد جسور العلاقات مع دول العالم ومنها الولايات المتحدة الاميركية على أساس المصالح المشتركة وحصر السلاح بيد الدولة.
وأوضح أن الأسباب التي تدعو الى إعادة الثقة بعبد المهدي ،تتلخص في أن مشكلة العراق اقتصادية بالدرجة الاولى وهناك بطالة ونقص في الخدمات حيث فشلت الحكومات السابقة بتقديم مشاريع على مستوى القطاعات الخدمية مثل الصحة والصناعة والزراعة والقطاعات الاخرى  لتحسين الوضع المعاشي وامتصاص البطالة ".
وأضاف أن عبد المهدي خبير اقتصادي واتخذ خطوات مهمة ونجح خلال فترة قصيرة بإعادة الكهرباء بالتعامل مع شركة سيمنز الالمانية في الوقت الذي كان في السابق التعاقد مع شركات محلية وأخرى غير رصينة ونجح في الانتاج والتوزيع والنقل واعتمد على القطاعات الحقيقية  منها الزراعة إذ أصبح  العراق يكتفي من 27 مادة  ،كما نجح بفتح أسواق للنفط العراقي من خلال الأردن ومصر  وأسواق آسيوية أخرى.
ووافق مجلس النواب مطلع الشهر الماضي على استقالة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي ، وكان عبد المهدي قد أعلن تقديم استقالته، كخطوة مهمة لتفكيك الأزمة وتهدئة الأوضاع في العراق.