عبد المهدي : لا نريد عداءً مع احد

السبت 11 كانون ثاني 2020 - 15:10

عبد المهدي : لا نريد عداءً مع احد
بغداد- واع
بحث رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي مع زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني، اليوم السبت، تداعيات الأزمة الحالية في المنطقة ومسألة تواجد القوات الاجنبية.
وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع) أن "عبد المهدي التقى في أربيل زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني وجرى تبادل وجهات النظر في مختلف القضايا المتعلقة بالعلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، والاستجابة للمطالب المشروعة وحق التظاهر السلمي، وتداعيات الأزمة الحالية في المنطقة ومسألة تواجد القوات الاجنبية".
وأكد رئيس مجلس الوزراء "أهمية المشاورات في مجمل القضايا وجوانب العلاقة بين الحكومتين" مشيراً الى أن "وجود الثقة كفيل بحل جميع القضايا، سواء الداخلية منها أوالخارجية وأن الأزمة الحالية خطيرة وتتطلب التعاون والتنسيق وسد كل الثغرات التي يمكن أن تستغلها داعش في هذه الظروف".
وأضاف: "أننا منذ البدء قررنا إقامة علاقات متوازنة وعدم الدخول في سياسة المحاور والعقوبات وأقمنا علاقات تعاون جيدة مع جميع دول الجوار ولا نريد عداءً مع أحد، بما في ذلك الولايات المتحدة وحفظ مصالح وسيادة بلدنا وعدم التدخل بشؤونه الداخلية".  
من جهته عبّر البارزاني عن "ترحيبه العميق برئيس مجلس الوزراء وقال: "إننا نقدر الصعوبات التي تواجهونها بحكمة، ونحن مع إي قرار يحفظ مصلحة واستقرار وأمن وسيادة العراق وتجنيبه المخاطر المستقبلية،  ومع أهمية أن يكون العراق نقطة سلام وفي منأى عن الصراعات وعدم التدخل في شؤونه الداخلية، وضرورة العمل المشترك ومعالجة كل الثغرات التي يمكن أن تستغلها داعش".
وتابع البيان أن "الجانبين أكدا على أهمية صون الحريات الدستورية والاستماع لمطالب المتظاهرين السلميين وضرورة أن تفرض الدولة والحكومة سلطتها وهيبتها من أجل حفظ مصالح العراق وتحقيق تطلعات شعبه" .