تحالف الفتح: الاعتداء الاميركي اعطى مبررا للرد الايراني

الأربعاء 08 كانون ثاني 2020 - 11:34

تحالف الفتح: الاعتداء الاميركي اعطى مبررا للرد الايراني
بغداد- واع- نصار الحاج
أكد تحالف الفتح، اليوم الأربعاء، أن الأعتداء الأمريكي الأخير أعطى مبرراً للرد الأيراني باستهداف قواعدها..
وقال رئيس كتلة الفتح النيابية النائب محمد الغبان لوكالة الأنباء العراقية (واع): "إن وجود القوات الأميركية القتالية وإنشاءها لقواعد عسكرية إنتهاك لسيادة العراق ومخالف للدستور"، مشيراً إلى أن "تهديدها لإيران إنطلاقاً من الأراضي والأجواء العراقية وعدوانها باغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبي مهدي المهندس وقائد فيلق القدس قاسم سليماني، خطوة تصعيدية ضد إيران فضلاً عن، إنتهاكها للسيادة العراقية".
وأضاف أن "امريكا أعطت المبرر والحق لأيران بالرد على القوات الأميركية أينما وجدت وحتى في الدول الأخرى الحليفة مع الولايات المتحدة أو التي ينطلق منها العدوان الأمريكي برضاها أو بدونه".
واشار الى أن " القوات الأميركية أن أرادت أن تحتفظ بعلاقات حسنة مع العراق عليها احترام سيادته ومغادرة أراضيه وإبعاده عن صراعها مع ايران ، والا سينجر مضطرا الى المحور المعادي للولايات المتحدة نتيجة إصرار واشنطن على جعل العراق ساحة مستعرة للأصطدام والصراع مع أيران
وكانت خلية الأعلام الأمني، قد أكدت، في وقت سابق من اليوم، أن الهجوم الصاروخي على القواعد الاميركية لم يسفرعن وقوع أية خسائر ضمن القوات العراقية.
وذكر بيان للخلية تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن "العراق تعرض من الساعة ٠١٤٥ ولغاية الساعة ٠٢١٥  فجر يوم ٨ كانون الثاني ٢٠٢٠ ، الى قصف ب٢٢ صاروخ".
وأضاف، أن "نحو ١٧صاروخ سقط على قاعدة عين الأسد الجوية من ضمنها صاروخان لم ينفجرا في منطقة حيطان غرب مدينة هيت و٥ صواريخ على مدينة أربيل"، مبيناً أن "جميع الصواريخ سقطت على مقرات التحالف".
وأكد البيان، أن "الهجوم الصاروخي على القواعد الاميركية لم يسجل أية خسائر ضمن القوات العراقية".