نص رسالة رئيس البرلمان في عيد الجيش

الاثنين 06 كانون ثاني 2020 - 13:41

نص رسالة رئيس البرلمان في عيد الجيش

بغداد- واع

أكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، في ذكرى تأسيس الجيش العراقي، اليوم الاثنين، أن العراق يواجه ظروفاَ صعبة ومرحلة حساسة، مؤكداً أن الجميع تقع عليه المسؤولية الوطنية في حماية هذا البلد والحفاظ على سيادته، وتجنيبه خطر الصراعات.

وذكر الحلبوسي في بيان تلقته وكالة الانباء العراقية (واع) أنه "تمر علينا اليوم الذكرى التاسعة والتسعين لتأسيس جيشنا العراقي البطل الذي أبدى ملاحم بطولية خالدة، ‏قدَّم فيها تضحيات كبيرة، ‏وحقق فيها انتصارات عظيمة ستبقى خالدة في ذاكرة الزمن.

وأضاف: "أيها الأبطال أنتم صمام أمان هذا البلد وحماة بواباته ‏ودرعه الحصين وسوره العالي، بسهركم تنام جفون العراقيين، ‏وبجهدكم وجهادكم يتقدم هذا البلد ويتطور، فقد كنتم وما زلتم رجال المهمات الكبيرة والأفعال العظيمة، فكما كنتم وعلى الدوام سورًا لهذا الوطن، فقد قمتم بأعمال إنسانية ومهنية عظيمة خلال مرحلة النزوح ومساعدتكم للعوائل الفارَّة من جحيم داعش، فضلا عن حمايتكم ‏للمتظاهرين السلميين ومؤسسات الدولة ومقدَّراتها من التخريب والنهب على أيدي العابثين، فلكم منَّا كل التحية والتقدير بعيدكم الأغر الميمون".

‏وتابع: "لقد عبرنا جميعا ‏بفضل الأبطال من أبنائكم الأزمات والمحن والصعوبات، ‏وها نحن اليوم نبدأ مرحلة جديدة من مراحل بناء الدولة بعد القضاء على الإرهاب الذي حققه هؤلاء الأبطال بالتعاون مع إخوانهم في القوات الأمنية بمختلف التشكيلات والصنوف ومن وجميع ‏المؤسسات الرسمية الساندة، ‏وطوينا صفحة مؤلمة من صفحات الحرب التي خضناها بصلابة العراقيين وإيمانهم بتاريخهم وحاضرهم ومستقبلهم، لنفتح صفحة جديدة من صفحات البناء والإعمار ونتطلع لمستقبل أفضل".

ولفت إلى أن "هذا المستقبل لن يكون أفضل ‏‏ما لم تتحد الجهود العراقية للبدء بمشروع التنمية والتطور وطي صفحة الماضي والتكاتف من أجل وطنٍ حرٍّ مستقل سيد".

‏وأشار إلى أنه  "نراهن على إيمان جيشنا بعقيدته القتالية الحرة المستقلة، ونراهن على قدراته المتطورة، ونراهن على شجاعته، ونراهن كذلك على الشعب الذي يقف خلف هذا الجيش من أجل الدفاع عن شرف هذا البلد العظيم وتاريخه، اليوم ونحن نواجه الظروف الصعبة والمرحلة الحساسة الحرجة، يقع على الجميع واجب المسؤولية الوطنية في حماية هذا البلد والحفاظ على سيادته، وتجنيبه خطر الصراعات، وتمكين القوات العراقية من أخذ زمام المبادرة ورفع القدرات والكفاءات بما يوازي متطلبات المرحلة ومقتضيات المصلحة".