الخزعلي : الانسحاب الطوعي لن يعفو واشنطن من دم الشهداء

الأحد 05 كانون ثاني 2020 - 23:20

الخزعلي : الانسحاب الطوعي لن يعفو واشنطن من دم الشهداء
بغداد – واع
أكد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق أن انسحاب القوات الأميركية من العراق ان كان طوعيا او من دون لن يعفيها من دم الشهداء.
وذكر الخزعلي خلال كلمة متلفزة تابعتها (واع)، اليوم الأحد، أن "بعض العراقيين مقدار فهمه أن المستهدف من المشروع الأمريكي الاسرائيلي هو جماعة معينة، وبعضهم يعتقدون أن المستهدف هو الحشد الشعبي فقط، وأن سبب الاستهداف هو العلاقة مع ايران لمجرد العلاقة، وهذا الكلام خطأ ووهم ومن يعتقد هذا الاعتقاد هو غير واعٍ، ولا يفهم المشروع الاسرائيلي الامريكي".
واضاف أن المشروع الاسرائيلي لن يهدأ له بال الا بتدمير العراق، وإشعال الاقتتال الداخلي فيه، أما المشروع الامريكي المتمثل بترامب فهو لن ينتهي الا بالسيطرة على جميع النفط العراقي.
وتابع الخزعلي، أن "المطلوب منا بذل كل جهدنا وتجاوز الاختلافات في وجهات النظر والعمل على وصول أكبر مقدار من الاتفاق الداخلي ووحدة الموقف الداخلي، لكي نستطيع أن نعبر بالبلد الى بر الأمان فكلنا في سفينة واحدة وإذا استهدف أحد في هذه السفينة فجميعنا مهدد بالغرق ولا يستطيع أن ينجو احد بنفسه، فعلينا جميعا المحافظة على هذه السفينة وهي العراق".
وشدد على اهمية أن نتفق على المسائل التي ليس فيها محل خلاف ومنها مسألة الدفاع عن سيادة العراق وهي مسألة وطنية وخصوصا عندما يكون الانتهاك من اجنبي، ويجب الاتفاق ايضا على رفض الاعتداء على العراقيين واحترام الدم العراقي العسكري"، مؤكدا على ضرورة التزام كل القوات العسكرية والامنية وبما فيها الحشد الشعبي بأوامر القائد العام للقوات المسلحة.