الصدر يطالب بالغاء الاتفاقية الامنية وغلق السفارة الاميركية

الأحد 05 كانون ثاني 2020 - 17:35

الصدر يطالب بالغاء الاتفاقية الامنية وغلق السفارة الاميركية
بغداد - واع
طالب زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، بإلغاء الإتفاقية الأمنية وغلق السفارة الأميركية في بغداد.
وجاء في رسالة الصدر، التي تلاها أحد نواب تحالف سائرون من داخل الجلسة الاستثنائية المنعقدة في البرلمان واطلعت عليها (واع)، اليوم الأحد، أن "ما وردني من نقاط يجب التصويت عليها داخل البرلمان، وفي ما يخص التواجد الأمريكي في العراق، اعتبره رداً هزيلاً لا يفي أمام الانتهاك الأمريكي للسيادة العراقية والتصعيد الإقليمي وإعلانه العداء للدين والمذهب .
وفيما يلي نص رسالة السيد مقتدى الصدر الى البرلمان: 
اولاً: إلغاء الاتفاقية الأمنية فوراً، وعدم الالتزام ببنودها المجحفة والمذلة .
ثانياً: غلق سفارة الشر الأمريكية فوراً.
ثالثاً: غلق القواعد الأمريكية وطردها بصورة مذلة.
رابعاً: تجريم التواصل مع الحكومة الأمريكية والمعاقبة عليه.
خامساً: إسناد الجيش العراقي والقوات الأمنية بالمقاومة الوطنية المنضبطة لحماية سيادة العراق وحدوده وسمائه.
سادسا: حماية السفارات الأخرى في العراق.
سابعا: مقاطعة المنتجات الأمريكية في العراق، بل أشمل من ذلك.
وأخيرا: أدعو الفصائل العراقية المقاومة بالخصوص والفصائل خارج العراق الى اجتماع فوري للإعلان عن تشكيل (أفواج المقاومة الدولية).
واختتم الصدر قائلا: "إذا لم يقم البرلمان بذلك فلنا تصرف أكبر.