نائب يحذر من خرق الآليات الدستورية بشأن اختيار رئيس الوزراء الجديد

الاثنين 09 كانون أول 2019 - 10:04

نائب يحذر من خرق الآليات الدستورية بشأن اختيار رئيس الوزراء الجديد
بغداد- واع
حذر النائب عن الجبهة التركمانية حسن توران، اليوم الاثنين، من الخرق أو القفز على الآليات الدستورية، مبيناً أن ذلك يوقع العراق في متاهة جديدة.
وقال توران في تصريح لمراسل وكالة الأنباء العراقية (واع): إن "الخلل الدستوري في عدم تسمية الكتلة الأكبر تلقي بظلالها على الأزمة الحالية"،  مبيناً أن "أي خرق أو قفز على الآليات الدستورية يوقع العراق في متاهة جديدة".
ودعا توران " قادة الكتل السياسية الى عدم التمسك بمصالحهم الحزبية والأخذ بنظر الاعتبار الظروف الحساسة التي تمر بها البلاد"، موضحاً أن " الحكومة يجب أن تشمل جميع أطياف الشعب العراقي".
وشدد  على أن "الكابينة الوزارية الجديدة ينبغي أن تكون دقيقة في اختيار الوزراء والابتعاد عن حكومة مدراء المكاتب".
وكان عضو مجلس النواب النائب ثامر ذيبان الحمداني، أكد في وقت سابق لوكالة الأنباء العراقية (واع):إن "المجلس يتطلع الى رؤية جديدة لاختيار رئيس الوزراء"، لافتاً الى أن "الرؤية التي يتطلع لها المجلس تتضمن أن يكون رئيس الوزراء مرضي للشارع العراقي وساحات التظاهر والمرجعية".
من جانب آخر بين الحمداني أن "المجلس بحث المستجدات التي طرأت على ساحة التظاهرات ويعتزم إيجاد الحلول وتأمينها بشكل كامل".