وزير الخارجية ونظيره الفرنسي يحذران من تداعيات التوغل التركي في سوريا ويؤكدان أهمية حل أزمات المنطقة

الخميس 17 تشرين أول 2019 - 10:59

وزير الخارجية ونظيره الفرنسي يحذران من تداعيات التوغل التركي في سوريا ويؤكدان أهمية حل أزمات المنطقة
بغداد ـ واع
حذر وزير الخارجية محمد علي الحكيم ونظيره الفرنسي جان إيف لودريان، اليوم الخميس، من تداعيات التوغل التركي في سوريا، مؤكدين على اهمية حل ازمات المنطقة.
وشدد الحكيم خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مع نظيره الفرنسي جان-إيف لودريان في بغداد، وحضرته وكالة الانباء العراقية (واع)، "على وحدة وسلامة سوريا وأن الحكومة في دمشق هي المسؤولة عن ذلك".
ودعا الحكيم الى "ضرورة خفض التصعيد وحدة التوتر بين واشنطن وطهران"، مشددا على "اتخاذ جميع الاجراءات الامنية اللازمة لمنع تسلل المقاتلين الاجانب عبر الحدود مع سوريا".
من جانبه، اكد وزير الخارجية الفرنسي، ان "العراق شريك أساسي في الحرب ضد الإرهاب"، مضيفا "اننا سنعمل على عقد اجتماع مع التحالف الدولي لبحث تداعيات الهجوم التركي على سوريا"، مشيرا الى ان "المكاسب المحققة ضد داعش مهددة بسبب التوغل التركي في شمال سوريا".
واشاد "بدور العراق الاساسي والكبير في حل الازمة بمنطقة الخليج"، مؤكدا "العمل مع الحكومة العراقية على تخفيف حدة التوتر بين واشنطن وطهران".