رئيس الوزراء بعد عودته لبغداد: لقينا استجابة طيبة من ملك السعودية وولي العهد.. ومتفائلون بحلحلة الأوضاع في المنطقة

الخميس 26 أيلول 2019 - 03:47

رئيس الوزراء بعد عودته لبغداد: لقينا استجابة طيبة من ملك السعودية وولي العهد.. ومتفائلون بحلحلة الأوضاع في المنطقة

بغداد- واع 

 

اكد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي اليوم الخميس، انه وجد استجابة طيبة خلال لقاءاته مع ملك السعودية وولي العهد، معرباً عن تفاؤله بحلحلة الأوضاع في المنطقة. 

وقال رئيس مجلس الوزراء بتصريح في ختام زيارته الى السعودية، وعودته الى بغداد فجر اليوم الخميس: "حضرنا الى المملكة للتبريك بالعيد الوطني السعودي، والتقينا خادم الحرمين الشريفين وولي العهد لمتابعة العلاقات بين البلدين التي تشهد نموا متزايدا ولبحث الاوضاع الاقليمية، والسعي الى تهدئة الاوضاع ودرء أخطار نشوب اي صراع او حرب وتلافي مضاعفات كل ذلك".

واضاف "كانت اللقاءات مكثفة وعميقة وصريحة ومباشرة، ووضعنا بعض التصورات في كيفية ايجاد حلول تساعد البلدين بالتقدم في علاقاتهما خصوصا في مجالي النفط والتبادل التجاري، وكذلك للتهدئة في اوضاع المنطقة ومنع شرور الحرب فيها".

وتابع رئيس مجلس الوزراء: "لقينا استجابة طيبة جدا في لقاءاتنا المكثفة مع خادم الحرمين وولي العهد.. ونحن اقرب الى التفاؤل للمضي قدما باتجاهات حلحلة الاوضاع، ومنع حدوث اي صدام او احتمالات لنشوب اقتتال او حرب في المنطقة، والكل لايريد الحرب ويريد التهدئة ، ولكن الاوضاع صعبة ومعقدة، ويجب ان نكون صبورين ونسعى لإيجاد مفاتيح وابواب وحلول مقبولة لكل الاطراف".