الكعبي : علينا عدم الانجرار وراء الخطابات التحريضية التي ترغب باشعال نار الصراع والفتنة بين الشعوب

الثلاثاء 24 أيلول 2019 - 14:20

الكعبي : علينا عدم الانجرار وراء الخطابات التحريضية التي ترغب باشعال نار الصراع والفتنة بين الشعوب

بغداد-واع

اكد النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي ، الحاجة الى إدامة الحوار وتغليب لغة الحكمة لحل النزاعات بين الدول وعدم الانجرار وراء الخطابات التحريضية التي ترغب بإشعال نار الصراع والفتنة بين الشعوب ، فيما دعا الدول المشاركة لتنسيق فاعل يؤشر الأسبابَ ويضعُ المعالجات لجميع التحديات الراهنة .

جاء ذلك في كلمته خلال اجتماع رؤساء برلمانات اورآسيا الذي انعقد في كازاخستان اليوم الثلاثاء.

وذكر المكتب الاعلامي للنائب الاول لرئيس مجلس النواب أن" الكعبي في مستهل كلمته قال " نحن كممثلي شعوب الأقدر على تحديد اتجاهات السلام والتنمية ، مطالبون اليوم بتجاوز " الإنشاء " و " السردية " في مخرجات المؤتمر الى اجراءات عملية راسمة لتوجهات تنفيذية لحكومات بلداننا تضع النقاط على الحروف وتؤسس لتوجهات جديدة وشجاعة ، مشددا على ضرورة تضمين البيان الختامي لهذا الاجتماع بياننا  صريح وواضح ازاء التصعيد في منطقة الشرق الاوسط والعمل مع الجهات التنفيذية في بلداننا لدعم فرص الاستقرار والحوارات ومنع التدخلات الخارجية فيهــا ".

واضاف ان "العراق لن يكون سببا او منطلقا لدعم اي حراك من شأنه ارباك الاستقرار في المنطقة ، فيما رأى اهمية التفكير بشكل جاد في صناعة الفضاءات المنتجة للسلام في عموم دول العالم ، مطالبا في الوقت ذاته من الدول الشقيقة والصديقة للإيفاء بالالتزامات التي قطعتها في مؤتمر اعادة إعمار العراق الذي عُقد في دولة الكويت مطلع العام الماضي" .