المالكي يعزي مراجع الدين العظام والشعب العراقي والامة الاسلامية بذكرى استشهاد الامام الحسين (عليه السلام)

الثلاثاء 10 أيلول 2019 - 10:01

المالكي يعزي مراجع الدين العظام والشعب العراقي والامة الاسلامية بذكرى استشهاد الامام الحسين (عليه السلام)

بغداد-واع

وجه الامين العام لحزب الدعوة الاسلامية نوري المالكي برقية تعزية الى مراجع الدين العظام والشعب العراقي بذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام حصلت وكالة الانباء العراقية (واع) على نسخة منها.

وفي ما يلي نصها :

                     بسم الله الرحمن الرحيم

 

(( ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوى القلوب))

 

                                         صدق الله العلي العظيم

 

 

اتقدم بأحر التعازي والمواساة الى مراجع الدين العظام والشعب العراقي والامة الاسلامية بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد ابي الاحرار سيد الشهداء الامام الحسين واهل بيته واصحابه عليهم السلام في ملحمة الطف الخالدة.

 

ان ثورة الامام الحسين كانت ومازالت ثورة للاصلاح في كل زمان ومكان ، ونحن اليوم جميعا مدعوون للسير على هذا المنهج الاصلاحي الذي اراده الامام الحسين عليه السلام ، وان يكون منهجا لكل المصلحين اينما وجد خلل او انحراف عن المباديء والحقوق التي كفلها الله سبحانه وتعالى للانسان لضمان حقه في العيش الحر الكريم والفوز بخير الدنيا والاخرة.

 

 

ونحن اليوم نعيش ذكرى فاجعة كربلاء  ندعو الجميع الى استلهام المواقف والعبر من هذه الثورة العظيمة وان تكون منطلقا في التصدي لمقاومة قوى الاستبداد والانحراف ، والعمل على حشد جميع الطاقات لمواجهة التحديات التي يتعرض لها العراق .

 

 

ان يوم عاشوراء وما فيه من مواقف بطولية جهادية تضحوية يدعو جميع المؤمنين والأحرار الى رص صفوفهم وتوحيد كلمتهم ومواقفهم ويتركوا جزئيات الاختلاف لان الواقع فيه جبهة الحسين وجبهة يزيد تعود علينا بأثواب وافكار وخبث ودهاء جديد ،

وليعلم أنصار الحسين ع ان معركة الطف مستمرة ولَم تتوقف حتى ينتصر الدم على السيف في كل ميدان يتصارع فيه خط الشهادة وخط الغدر والجريمه .

 

 

 

واذ نستذكر ملحمة الطف الخالدة ، نقف اليوم اجلالا واكباراً للشهداء الابرار من قواتنا المسلحة وابناء الحشد الشعبي الذين ضحوا بانفسهم دفاعا عن ارض الوطن لتطهيره من دنس العصابات الارهابية.

 

 

السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اهل بيته واصحابه اجمعين.