سفير العراق في بلجيكا يدعو ابناء الجالية لنقل صورة مشرقة عن العراق

الأحد 25 آب 2019 - 08:44

سفير العراق في بلجيكا يدعو ابناء الجالية لنقل صورة مشرقة عن العراق
بروكسل- واع-  كاظم الحناوي
حث سفير العراق لدى بلجيكا ودقية لوكسمبورغ صادق الركابي، اعيان الجالية العراقية على تنيظم فعاليات لتعريف المجتمع الاوربي بالثقافة العراقية وإسهامها في الحضارة الإنسانية، ونقل صورة إيجابية عن العراق الحديث.
ونقل مراسل وكالة الانباء العراقية (واع) عن الركابي قوله خلال استقباله أعيان الجالية العراقية في بلجيكا ،نهاية الاسبوع الماضي ،بمقر السفارة في بروكسل، إن" بعض الدوائر تحاول نقل صورة سلبية عن العراق الجديد"، حاثا على" تكوين تجمعات تستطيع أن تنظم فعاليات لتعريف المجتمع الاوربي بمختلف روافد الثقافة العراقية وإسهامها الفكرى والفنى في الحضارة الإنسانية، ونقل صورة إيجابية عن العراق الحديث".
واضاف، أن" الركابي أكد حرص السفارة على تعزيز التواصل مع تجمعات الجالية العراقية في مختلف المقاطعات والمدن البلجيكية ودوقية لكسمبورغ، واشاد بما يقدمه أبناء الجالية من نموذج مشرف للعراق وشعبه، باعتبارهم رسل سلام تربط بين العراق وبلجيكا"، موضحا ،أن " السفارة تحرص على التواصل مع الجالية يأتي في إطار الاهتمام الذي توليه الحكومة العراقية لأبناء الجاليات العراقية في الخارج، والعمل علي ربط أبناء الجالية من الجيل الثاني بوطنهم الأم، والاستفادة من الخبرات الواسعة لأبناء الجالية في دعم عملية البناء التي يشهدها العراق".
وتابع مراسلنا ،ان "السفير نفى أي مزاعم عن تأخير في الوثائق لكل العراقيين في بلجيكا ولكسمبورغ، وأن أبناء الدولة في الخارج هم العراقيون وحدة واحدة لا تتجزأ، دون تمييز على أساس ديني أو قومي، مستعرضا التطورات التي يشهدها العراق على كل الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، والتي تستهدف تحقيق التنمية المستدامة والارتقاء بمستوى معيشة المواطن العراقي باعتباره حجر الزاوية لجميع اهتمامات الحكومة العراقية".
من جهتهم ،لفت ابناء الجالية خلال مداخلاتهم ،إلى "أهمية تقوية الشعور بالانتماء الوطني للجالية، ولاسيما الشباب عبر وضع برامج خصوصية موجهة لهم الى جانب التأكيد على إيلاء العناية اللازمة لتعليم اللغة العربية لأبناء الجالية في بلجيكا".
فيما اكد الناشط المدني عادل احمد الزوبعي،على" ضرورة دعم المجتمع المدني خارج الوطن ليساهم في دعم الحضور الثقافي للعراق بالخارج ويكون مصدر اشعاع على الجالية وفضاء للمجتمع المدني، موضحا بانها تعد أحسن وسيلة لتسويق صورة العراق في الخارج".
واستهل حسن العزاوي رئيس المركزالعراقي الاوربي للتنمية والتطوير مداخلته بالإعراب عن سعادتها بجهود السفارة العراقية في بلجيكا لتعزيز علاقة العراقيين في بلجيكا بوطنهم الأم والبلاد التي يقيمون بها، كما يعد تثمينا لدور الجالية العراقية في نسيج المجتمع البلجيكي.
واستعرض العزاوي، الجهود المبذولة من الدولة حيث يتم العمل الآن بالعديد من المشاريع على أرض العراق، فضلا عن الفرص الاستثمارية بالمشروعات الجديدة، مؤكدة أن الجاليات العراقية بالخارج هم جزء من تنمية الدولة العراقية .
واشار الدكتور عماد فاضل دكتوراه في البنية التحتية : الى اهمية التوئمة والتعليم التقني في تطوير العراق وأشار فاضل، خلال مداخلته، إلى أهمية تكنولوجيا المعلومات وتطور التواصل عبر آلياتها والتي قربت العراقيين بالخارج من وطنهم، وكذلك إلى خطورة الاستخدام غير الواعي لوسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن الكل خاسر حينما نسيء استخدامها كجسور للتواصل وتعميق العلاقات بين ابناء الجالية والسفارة.
ومن جانبه، قدم الدكتور حيدر الموسوي الذي  يعمل مترجما لدى الحكومة البلجيكية الشكر لسفارة العراق على رعايه هذا اللقاء، مشيرا إلى أن العراقيين في الخارج قوة تستطيع أن تقدم الكثير لوطنهم الأم.
كما تقدم اتيلا كالندر رئيس الجالية التركمانية ومحمد كالندر العضو بالحزب الاشتراكي البلجيكي والكاتب عبير الخفاجي والاستاذ علي كمال الدين ورجل الاعمال صفاء كمال الدين والسياسي ابراهيم الجبوري أعضاء الجالية العراقية في بلجيكا بنهاية اللقاء بخالص الشكر لسفير العراق في بروكسل على اهتمامه بالكوادر الراقية ولقائه بهم، مشيدين بحرص السفارة على سماع ما لديهم والاطلاع على مشاكلهم في الخارج.