لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين تصدر بيانا حول الذكرى السنوية الخامسة لفاجعة المكون الايزيدي

السبت 03 آب 2019 - 14:34

لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين تصدر بيانا حول الذكرى السنوية الخامسة لفاجعة المكون الايزيدي

بغداد –واع

اصدرت لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين بيانا حول الذكرى السنوية الخامسة لفاجعة المكون الايزيدي

وفي ما يلي نص البيان :

في مثل هذا  اليوم الثالث من اب  تمر علينا الذكرى السنوية الخامسة للهجوم الداعشي  على الايزيدين في بلدة سنجار (شنكال) العزيزة, حيث اسفر عن ذلك الهجوم الوحشي ابشع الجرائم واقسى الانتهاكات الجسيمة التي ادت الى القتل الجماعي للالاف من الرجال والشباب، واختطاف وانتهاك حرمات اكثر من (6) الاف  أمراة وفتاة وطفل وتم استعبادهم من قبل تنظيم داعش الاجرامي واتخاذهم سبايا  وجواري بشكل محزن ومؤلم للغاية.

 لقد اسفرت هذه الهجمة الداعشية الخبيثة عن تهجير اكثر من 450 الف مواطن ايزيدي من دياره في كل من  مدينة الموصل وسنجار وبعشيقة وبحزاني وسهل نينوى حيث ان هذه المدن افرغت تماما من سكانها الاصليين من الايزيدين والمسيحيين والشبك والكاكائيين والاقليات الاخرى, وتعرضت ممتلكاتهم للسرقة والنهب الى جانب تفجير وهدم منازلهم ومزارتهم ودور العبادة .

ان لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين تعزي العراقيين عموما  والايزيديين خصوصا بهذا المصاب الاليم وتؤكد اللجنة على سعيها الحثيث من اجل تشريع قانون الناجيات الايزيديات لغرض حماية حقوقهم المادية والمعنوية والنفسية وهذا اقل مايمكن تقديمه لهذا المكون العراقي الاصيل وتكريمهم من قبل الحكومة الاتحادية.

كما تدعو لجنتا الحكومة العراقية الى اعادة اعمار مدينة سنجار (شنكال)  واقامة مراكز لتأهيل ضحايا تنظيمات داعش الارهابية نفسيا وصحيا واجتماعيا ليعودوا لممارسة حياتهم وعاداتهم وعباداتهم الخاصة بشكل طبيعي ودمجهم في المجتمع .