الكعبي يتعهد بزيادة التخصيصات المالية لمؤسستي الشهداء والسجناء السياسيين

الأحد 28 تموز 2019 - 14:38

الكعبي يتعهد بزيادة التخصيصات المالية لمؤسستي الشهداء والسجناء السياسيين

بغداد - واع

تعهد النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، اليوم الأحد، بزيادة التخصيصات المالية لمؤسستي الشهداء والسجناء السياسيين

وذكر بيان لمكتبه الإعلامي تلقته (واع) أن "النائب الاول لرئيس مجلس النواب زار مقر مؤسسة الشهداء في بغداد، والتقى برئيسها ناجحة عبد الامير والملاك المتقدم في المؤسسة لبحث المعوقات الموجودة وتقديم الدعم اللازم لحلحلتها.

وطالب الكعبي بحسب البيان "الوزارات والمؤسسات الحكومية للتعاطي مع جميع هيئات ومؤسسات العدالة الانتقالية في البلاد سيما الشهداء والسجناء السياسيين"، مؤكدا "وقوفه بحزم لمحاسبة ومساءلة الوزارات والمؤسسات التي لاتتعاطى مع حقوق ذوي ضحايا البعث وداعش والتي لا تستجيب للمخاطبات الخاصة باستحصال استحقاقات الشهداء".

وتابع "كل موظف او مسؤول بالدولة يقف بوجه نيل هذه الحقوق لا يقل اجرام عن الطاغية صدام"، مشيراً إلى أن "مجلس النواب ماض في تقديم جميع أنواع الدعم اللازم للارتقاء بعمل المؤسسة، متعهدا "في العمل على زيادة التخصيصات المالية لمؤسسة الشهداء ومؤسسة السجناء السياسيين، ودائرة المقابر الجماعية في موازنة عام ٢٠١٠، بما يساهم في تعويض جميع ضحايا الارهاب وانصاف عوائلهم وتخصيص درجات وظيفية إضافية للمؤسسة وغيرها من الأمور ذات الأولوية".

ودعا النائب الاول لرئيس المجلس، وفق بيان مكتبه الإعلامي "الحكومة والوزارات والمحافظات والجهات ذات العلاقة للتعاون مع المؤسسة وكوادرها في تقديم الدعم الكامل عبر تسهيل جميع القضايا والإجراءات والكتب المتعلقة بحقوق الشهداء، وتسهيل المنح العقارية و السلف المناسبة لذوي الشهداء وتوزيع قطع الأراضي او بناء مجمعات سكنية ومختلف الأمور المادية والمعنوية".