سرقة رواية وراء كارثة إضرام النار في استوديو الرسوم المتحركة باليابان

الجمعة 19 تموز 2019 - 08:41

سرقة رواية وراء كارثة إضرام النار في استوديو الرسوم المتحركة باليابان
 
متابعة- واع
علل رجل أضرم النار في استوديو للرسوم المتحركة في كيوتو اليابانية حيث قتل 33 شخصا وأصيب 36 آخرون بحروق متفاوتة الشدة فعلته بـ"سرقة رواية" له.
وفي صباح يوم الخميس، توجه الرجل إلى الطابق الأول من المبنى المكون من ثلاثة طوابق لاستوديو الرسوم المتحركة Kyoto Animation وأطلق صرخة كراهية وصب البنزين على الأرض وأشعل النار فيه وبعد ذلك ببضع دقائق احتجزته الشرطة.
وكتبت صحيفة كيوتو المحلية أن المهاجم أصيب بحروق شديدة في ساقيه وصدره، ولم يتمكن من الإدلاء بشهادته بسبب هذه الحروق لكنه اعترف بأنه هاجم الاستوديو لأنه "سرق رواية" منه وأنه استخدم ولاعة لإشعال مواقد الغاز لإضرام النار.
وانتشر الحريق على الفور في المبنى الذي احترق بالكامل، حيث قتل في الحريق 33 شخصا تفحمت جثثهم بحيث لا يزال من الصعب التعرف عليهم.
ووجد معظم القتلى في الطابق الثالث على السلالم المؤدية إلى السطح وعلى ما يبدو حاولوا الفرار من خلال الصعود إلى السطح، لكن لم يكن لديهم الوقت الكافي لذلك.
وأصبح هذا الحريق أحد أكثر الأحداث المأساوية في تاريخ اليابان الحديث من حيث عدد الإصابات، وهو يأتي في المرتبة الثانية بعد حريق منطقة شينجوكو بطوكيو عام 2001 عندما توفي 44 شخصا.