رئيس مجلس النواب يستقبل وفداً من شيوخ ووجهاء بابل ويعد إدراج آثارها على لائحة التراث العالمي إنجازاً يتطلب مزيدًا من الجهود

الأحد 14 تموز 2019 - 21:18

رئيس مجلس النواب يستقبل وفداً من شيوخ ووجهاء بابل ويعد إدراج آثارها على لائحة التراث العالمي إنجازاً يتطلب مزيدًا من الجهود

بغداد- واع

استقبل رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، اليوم الأحد، وفدا من شيوخ ووجهاء محافظة بابل، بحضور المحافظ ورئيس مجلس وقائد شرطة المحافظة.

وبحسب بيان المكتب الإعلاميلرئيس مجلس النواب الذي تلقته (واع) هنَّأ الحبلوسي بإدراج آثار بابل على لائحة التراث العالمي، مشيرا إلى أن هذا الإنجاز يتطلب مزيدًا من الجهود لتوفير المتطلبات اللازمة لدعم هذا المرفق الحيوي، وذلك بتوفير البنى التحتية كالفنادق ومطار للمحافظة ليكون من الموارد الأساسية التي تدعم اقتصادها، من خلال تشغيل الأيدي العاملة واستقطاب السياح والمستثمرين، مؤكدا عمل مجلس النواب بالتنسيق مع الحكومة لتوفير كل الدعم لهذا الملف.

كما ناقش رئيس مجلس النواب الملف الخدمي للمحافظة وتلكؤ المشاريع في السنوات السابقة بسبب انخفاض الإيراد المالي للدولة العراقية، مؤكدا حرصه على توفير الخدمات الضرورية للمواطنين في كل الأقضية والنواحي، فضلا عن توفير المتطلبات الضرورية اللازمة لعودة النازحين إلى المحافظة.

وأكد على أهمية تكثيف جهود إعادة الاستقرار لعودة النازحين المدققين أمنيا، مشددا على ضرورة التفريق بين النازحين والمدانين بالإرهاب الذين لا بدَّ أن ينالوا جزاءهم العادل بموجب القانون، ودعم عودة الأبرياء إلى مناطقهم مع توفير الظروف الملائمة لذلك، وهذا يتطلب جهودا من الحكومتين المحلية والمركزية فضلا عن السلطة التشريعية، مشيرا إلى وجوب وضع خطة لعودة النازحين تبدأ بالموجودين داخل المحافظة من المدققين أمنيا، ثم تتبعها خطوات لتدقيق من نزحوا خارجها، وإنهاء ملف النزوح وغلق المخيمات؛ لئلَّا تكون عرضةً لوصول الفكر المتطرف إلى عقول النساء والأطفال، مِمَّا يشكل خطرا مستقبليا على البلاد.

كما بحث الحلبوسي أهمية دور العشائر في إسناد القوات الأمنية لفرض الأمن في المحافظة، وإعادة اللحمة الوطنية بين العشائر وأبنائها، واستمرار التعاون بين المواطنين والقوات الأمنية؛ من أجل تحقيق الاستقرار .