افتتاح مبنى الإدارة العامة الجديد للمصرف العراقي للتجارة في بغداد

الأربعاء 26 حزيران 2019 - 19:56

افتتاح مبنى الإدارة العامة الجديد للمصرف العراقي للتجارة في بغداد

بغداد - واع

 افتتح مستشار وممثل رئيس مجلس الوزراء إحسان الحكيم، اليوم الأربعاء، مبنى الإدارة الجديدة للمصرف العراقي للتجارة في العاصمة بغداد

وحضر الافتتاح رئيس المصرف العراقي للتجارة، ورئيس مجلس الإدارة فيصل الهيمص، ومجموعة من المسؤولين الحكوميين ومدراء المصارف الحكومية والأهلية وممثلين عن المصارف العالمية ورجال الأعمال والمستثمرين العراقيين بالإضافة إلى ضيوف الهيئات الدبلوماسية والشركات العاملة في العراق.

ويستقبل مبنى الإدارة العامة الجديد للمصرف العراقي للتجارة المراجعين والعملاء في قلب العاصمة بغداد في شارع الرشيد والذي يتميز بأهميته التاريخية والحضارية، ليوفر بهذه الخطوة المزيد من الخدمات المالية والمصرفية للداخل العراقي وللتأكيد على قربه من المواطن العراقي وتسريع وتيرة نمو الاقتصاد للمساهمة في عملية إعادة إعمار العراق.

ويتمتع مبنى الإدارة العامة، الجديد والمؤلف من 5 طوابق بتصميم يراعي احتياجات المراجعين والعملاء على حد سواء من خلال توفير أفضل التقنيات المصرفية الحديثة، التي اختيرت بعناية لضمان راحة المراجعين وخلق بيئة عمل صحية ومتوازنة، بالإضافة الى اعتماد وسائل الأمان والسلامة وفق الضوابط والمعايير الدولية.

ويتميز المبنى الجديد للإدارة بقدرة استيعابية كبيرة للمواطنين العراقيين مع وجود فريق عمل ضخم يتكون من 670 موظفا وموظفة يعمل على مدار الساعة لتقديم خدماته والربط بين شبكة فروع المصرف داخل وخارج العراق.، ويضم المبنى الجديد فرعاً متميزاً للمصرف لتقديم المجموعة الكاملة لخدماته المصرفية لجميع زبائنه ومراجعيه ومنها خدمة (جمار) للخدمات المصرفية المتميزة.

وتشكل هذه الخطوة استثماراً جديدا للمصرف العراقي للتجارة لينضم إلى قائمة أصول محفظته الاستثمارية وامتداداً لسلسلة النجاحات التي حققها في التوسع داخل العراق وخارجه مع افتتاح أول فرع خارجي للمصرف في المملكة العربية السعودية ليعمل على تطوير الاستثمار بين البلدين، ويساعد على تسهيل المعاملات المصرفية للحجيج والمعتمرين العراقيين، وافتتاح أول مكتب تمثيلي للمصرف في أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة.

من الجدير بالذكر بأن المصرف العراقي للتجارة نجح خلال العام الجاري بتحويل 50% من صافي أرباح المصرف للسنة 2018 الى الخزينة العامة للدولة بمبلغ (106,445,010,000) دينار عراقي، بما يعادل (90,055,000.00) دولار أمريكي، دعماً لاقتصاد العراق الحبيب وتعزيزاً للخزينة العامة للدولة.

وصرح مستشار وممثل محافظ البنك المركزي العراقي وليد عيدي خلال الافتتاح" تشكل الإدارة الجديدة خطوة مهمة في تمكين وتوفير المزيد من الخدمات المصرفية في الأسواق العراقية، وخلق بيئة جاذبة للاستثمار الداخلي والخارجي وتعزيز الثقة في سوق العراق. ولا شك بأن المصرف العراقي للتجارة يلعب دوراً كبيراً في تحقيق هذه الأهداف مع استحواذه على 80% من حركة الأسواق المالية العراقية".

وأضاف: " يأتي التوسع الجديد كجزء من خطة الحكومة التي تمتد على مدار ثلاث أعوام والرامية لتحقيق التنمية الاقتصادية التي نتطلع إليها حتى العام 2022 وذلك للعمل على تحقيق الرخاء وتحسين الظروف المعيشية للمواطن العراقي".

وعلق رئيس المصرف العراقي للتجارة ورئيس مجلس الإدارة فيصل الهيمص، بهذه المناسبة: " يسجل المبنى الجديد خطوة بالغة الأهمية لنا ليشكل بذلك حجر الأساس لأعمالنا والربط بين عمليات فروع المصرف المنتشرة في العراق والمنطقة، ونطمح من خلال الإدارة الجديدة على تقديم أعلى مستوى من الخدمات المالية والمصرفية وفقاً للمعايير العالمية، والمساهمة في تسريع وتيرة النمو الاقتصادي في العراق وعملية إعادة الإعمار".