الأمين العام لمجلس الوزراء يبحث مع ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة مشاريع التعايش والمصالحة

الأربعاء 26 حزيران 2019 - 18:39

الأمين العام لمجلس الوزراء يبحث مع ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة مشاريع التعايش والمصالحة

بغداد- واع

بحث الأمين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي، اليوم الأربعاء، مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت والوفد المرافق لها خطواتهم القادمة بشأن مشاريع التعايش السلمي والمصالحة الوطنية.

وبحسب بيان الأمانة الذي تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أشار الأمين العام الى توجيه رئيس الوزراء الذي يقضي بتشكيل لجنة تعمل على وضع توافقات حقيقية في المناطق المحررة لخلق تشكيل اداري موحد يسهم بتنظيم متطلبات توفير الامن والخدمات ويكون اساساً لإعادة الاستقرار في قضاء سنجار.

كما أشار الغزي إلى "عقد مؤتمر سنجار في اب المقبل"، مثنياً على "عمل وكالات الأمم المتحدة ودورها الرائد في مجال الاستجابة الإنسانية لمتطلبات إعادة الاستقرار والاعمار، مؤكدا مواصلة الحكومة التنسيق والتعاون على المدى البعيد لإنجاح مهامها في مختلف مدن البلاد".

من جانبها أبدت بلاسخارت دعم فريق الأمم المتحدة للحكومة العراقية في تحقيق الإصلاحات الرئيسية في تجاوز التحديات المتعلقة بعمليات الاستقرار المستدام، مبينة أبرز الأولويات والتحديات التي تواجه بعض الملفات الحاسمة لمشروع إعادة الاستقرار والاعمار، سيما القوانين التي تنتظر التشريع، والمتعلقة بعائدات النفط والمناطق المتنازع عليها.

 بهذا الصدد نوه الأمين الى الأولويات القادمة للحكومة المركزية والمتعلقة بإيجاد حلول للقوانين المهمة المتعلقة بالنفط والغاز وتقاسم الإيرادات مرحباً باي دراسات من قبلهم بهذا المجال.