اختتام الجلسة الرابعة للبرلمان العربي في القاهرة بمشاركة وفد مجلس النواب العراقي

الأربعاء 19 حزيران 2019 - 18:56

اختتام الجلسة الرابعة للبرلمان العربي في القاهرة بمشاركة وفد مجلس النواب العراقي

بغداد - واع

اختتمت في القاهرة، اليوم الاربعاء، الجلسة الرابعة للبرلمان العربي بمشاركة وفد من مجلس النواب العراقي ضم النواب ظافر العاني ، ونعيم العبودي ، واحمد الجبوري، ونبيل الطرفي.

وذكرت الدائرة الاعلامية لمجلس النواب في بيان تلقته (واع) ان رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي، أكد في مستهل افتتاح الجلسة أن "عقد البرلمان العربي لدورته الرابعة يتزامن مع تطورات عربية وتحديات كبيرة تُحيق بالعالم العربي، ولاسبيل لمواجهتها إلا بالتضامن ووحدة المواقف العربية والتصدي بحزم للمشاريع التخريبية والمخططات التي تستهدف تفتيت المجتمعاتِ العربية وتقويض الامن القومي".

واضاف ان" البرلمان العربي اقر وثيقة لتعزيز التضامن ومواجهة التحديات، ، وان القضية الفلسطينية ستظل القضية الأولى والمحورية "، مشيرا الى "استمرار دعم صمود الشعب الفلسطيني حتى ينال حقوقه المشروعة في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس، ومطالبة المجتمع الدولي بالضغط على قوات الاحتلال لإنهاء الانتهاكات والممارسات العنصرية اليومية التي تقوم بها ضد الشعب الفلسطيني".

وناشد رئيس البرلمان العربي "الاطراف الليبية بتغليب منهج الحوار والحكمة وإنهاء الصراع المسلح، وحل الأزمة سلمياً باتفاق جميع الأطراف دون إقصاءٍ لأي طرف"، معبرا عن "اهتمام البرلمان العربي بتطورات الأوضاع في الدول التي تشهد مراحل انتقالية وتحولات سياسية، وضرورة انتهاج الحوار البناء والمفاوضات للوصول إلى تسويات "، مطالبا "بالوقف الفوري لإطلاق النار في مدينة إدلب السورية، واحترام اتفاق منطقة خفض التصعيد في مدينة إدلب".

ومن جانبه، حذر النائب احمد الجبوري من "تمدد الكيان الصهيوني في البلاد العربية"، مشددا على "ضرورة اعتماد موقف حازم برفض مساعي التطبيع مع الكيان الصهيوني او اجراء اتصالات او اتفاقات سرية معه كونها خيانه للقضية الفلسطينية وللعرب"، منوها الى ان اجواء التصعيد في المنطقة تهدف الى تمرير صفقة القرن".

ولفت البيان الى ان النائب ظافر العاني قدم "ملاحظات شكلية بشان بعض المواد المعروضة" داعيا الى "اجراء بعض التعديلات على فقرات في تقارير اللجان بالاضافة الى التطرق لمايتعلق بالوثيقة العربية الخاصة بحقوق الانسان والتوصيات الخاصة بحماية اللغة العربية".

اما النائب نبيل الطرفي فقد اشار الى "اهمية اعتماد الاليات المعتمدة في إقرار القرارات من خلال قراءة التقارير ومناقشتها في اللجان ومن ثم التصويت عليها "، لافتا إلى حق اعضاء البرلمان العربي في ابداء موقفهم من التقارير بغض النظر عن قرار اللجان والاستماع إلى اراءهم.

وقال النائب نعيم العبودي في مداخلته ان على "الشعوب العربية  الوقوف مع القضية القلسطينية ، وترفض صفقة القرن، ويجب ان تكون القضية محورا لكل القضايا"، مشددا على "رفض استضافة اي دولة لاي نشاط يدعم صفقة القرن".

وتابع البيان أن "محاور جلسة البرلمان العربي ركزت على الأوضاع العربية الراهنة في ظل الأزمات والتحديات والمستجدات التي تمر بها البلدان العربية، ومناقشة جهود البرلمان العربي لدعم العمل العربي المشترك ومواجهة الأخطار والتهديدات التي تواجه الأمن القومي العربي، بالإضافة إلى مساندة القضية الفلسطينية ودعم حقوق الشعب الفلسطيني والرفض التام والقاطع لما يسمى "صفقة القرن".

يذكر ان الوفد النيابي العراقي ساهم خلال اجتماعات لجان البرلمان العربي الدائمة بتقديم المقترحات والافكار التي تسهم بتعزيز العمل العربي وتطويرها.