عبد المهدي: لم نقدم استقالتنا وماضون بمنهاجنا الوزاري ولا تستطيع حكومة عمرها اقل من عام ان تحل جميع المشاكل

الثلاثاء 11 حزيران 2019 - 23:58

عبد المهدي: لم نقدم استقالتنا وماضون بمنهاجنا الوزاري ولا تستطيع حكومة عمرها اقل من عام ان تحل جميع المشاكل
 
بغداد- واع 
 
تنشر وكالة الانباء العراقية "واع"، ملخص المؤتمر الصحفي الاسبوعي لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي الذي عقده اليوم الثلاثاء، ونفى فيه تقديم استقالته، فيما اكد مضيه بتطبيق المنهاج الوزاري.
وفي ما يلي الملخص:
     
• ابارك مرة اخرى لشعبنا العراقي العزيز عيد الفطر المبارك، اعاده الله على العراقيين بالخير في ظل عراق مقتدر يتجاوز الصعوبات.
• العراق يتقدم ويتعافى ويجب ان لانخلط بين التحديات والصعوبات والقول بان العراق بلد ازمة.
•  يجب الخروج من التفكير بان الازمة ملازمة للعراق كما قيل في وقت من الاوقات بان العراق سيتفكك وانه انتهى او سيعلن افلاسه وانه سيدحر، وكل هذا ذهب ادراج الرياح وبقي العراق واستمر صامدا ،ويجب الخروج من عقلية الازمة. 
• هناك صعوبات وتحديات وقسم منها موروث، والعراق يخرج منها الآن. 
• احيانا تتعطل الحكومات لمدة سنة كاملة وتحصل مشاكل اجتماعية عميقة ومعقدة ،ويجب عدم تحميل الشعب كل هذه الاوضاع. 
• في مثل هذه الايام نحن نقف امام ذكرى سقوط الموصل وهي ذكرى اليمة وكانت سببا اساسيا لدحر دولة الخرافة، وانجزنا فيها ملحمة كبيرة جدا يشهد لها العالم، واستطعنا دحر المجاميع الارهابية.
•  نحيي فتوى الجهاد الكفائي للسيد السيستاني ، وموقف المرجعيات والقوى السياسية والقوات المسلحة والحشد الشعبي والبيشمركة والحشد العشائري وقوات الشرطة والدول الصديقة.
•  دحر الارهاب درس كبير، فعندما نكون موحدين نستطيع قهر تحدٍ كبير مثل داعش الذي يحاول ان يجدد نفسه ويرفع معنويات الارهابيين الآخرين ،لكن نحن نواجهه بثقة عالية وستبقى المبادرة بيدنا. 
• القوى السياسية اجتمعت على تأييد اجراء تنصيب رئيس اقليم كردستان، ونحن نرحب بهذا الاجراء وارسلنا من يمثلنا الى الاقليم. 
• مازال العراق يلعب دورا كبيرا في الازمة بين واشنطن وطهران ،ومازلنا نمارس دبلوماسية نشطة بهذا المجال لمحاولة تفكيك الازمة وايجاد الحلول. 
• كل الاطراف الدولية التي نستقبلها تشجع دور العراق وتتضامن معه في حل الازمة بين واشنطن وطهران. 
• ماضون بمنهاجنا الوزاري وقريبون جدا من تطبيق توقيتاته، وهناك ما نُفذ منه، واستطعنا هذا العام السيطرة على السيول ومياه الامطار وانجزنا خزيناً مائياً جيدا. 
• استلمنا كميات كبيرة من الحنطة وسددت مبالغها جميعا بعد تدقيق العيّنات. 
• كل دونم زراعي يُحرق هو خسارة للعراق، وحرائق هذا العام هي اقل من العام الماضي ،وتم انقاذ الكثير من المزارع، وحرائق المحاصيل الزراعية تحصل في كل مكان من العالم، ويجب عدم تضخيم موضوع الحرائق .
• هناك تحسن في ساعات تجهيز الكهرباء، وهناك انقطاعات وهبوط وصعود في الفولتية ومعدل انتاج الكهرباء اليوم يتجاوز 18 الف ميكاواط مقارنة بالعام الماضي، وهناك مشاكل في التوزيع وهذا يحتاج الى وقت.
• لاتستطيع حكومة عمرها اقل من عام ان تحل جميع المشاكل التي تراكمت منذ اواخر الثمانينات دفعة واحدة.  
• تغيير رئيس الحكومة امر بيد مجلس النواب ورئيس الحكومة اتى بقرار من مجلس النواب، ولايوجد حراك في مجلس النواب بخصوص هذا الامر. 
• رئيس الوزراء لم يقدم استقالته كما يشاع، وكل هذه مضاربات لملء الفراغات. 
• يجب ان نتخذ اجراءات عاجلة لحسم موضوع سد الوزارات الشاغرة بشكل قريب  قبل عطلة مجلس النواب . 
• لا توجد توجيهات من قبل القائد العام للقوات المسلحة بمنع الاعلاميين من التصوير اوالنقل الخارجي، وقد تكون هناك تعليمات سابقة، وسننظر بهذا الامر بعد تدقيقه، ونحن نحاول ان نجعل الاعلام حرا.
• يجب ان تعود مدينة الحبانية السياحية الى سابق عهدها،  والدولة يجب ان تقوم بعملها بهذا الخصوص،  وكذلك المستثمرون لتعود الحبانية الى ماكانت عليه .
•  العراقيون يقضون وقتا طويلا  للتنزه خارج المنزل بعد فتح الشوارع والمنطقة الخضراء.
• رئيس الوزراء هو المسؤول عن اداء الوزراء وليست الكتل السياسية.
•  هناك برنامج وزاري يحدد واجبات الوزير وليس واردا ان يكون الحزب مسؤولا عن الوزير، ولاتوجد سلطة للحزب على الدولة والسلطة هي  لمجلس النواب على الدولة. 
• الاحزاب مارست ومازالت تمارس ضغوطات في تطبيق المنهاج الحكومي الذي صوتت عليه في مجلس النواب.
• الازمة بين واشنطن وطهران ليست بايدينا كي نحقق شيئا، وما نحققه هي جهود تتكاتف لتفكيك الازمة وايجاد الحلول، ولا احد من الاطراف يريد الحرب، ولكن لم نصل للسلام بعد.