دبلوماسي المياه سفيرا للعراق لدى تركيا

الجمعة 24 أيار 2019 - 18:45

دبلوماسي المياه سفيرا للعراق لدى تركيا

بغداد ـ واع

عين العراق وزير الموارد المائية السابق حسن الجنابي سفيرا مقيماً ومفوضاً فوق العادة لدى الجمهورية التركية.

وقال الجنابي في تصريح له تابعته وكالة الأنباء العراقية "واع" ان  "رئيس الجمهورية برهم صالح وقع مرسوما جمهوريا بتعييني سفيرا مقيما ومفوضا فوق العادة للعراق لدى الجمهورية التركية".

وأضاف الجنابي "لقد شرفتني الحكومة بترشيحي للمنصب، وحصلت موافقة الحكومة التركية على الترشيح".

وأضاف "سأقوم مجددا بتمثيل بلدي بهذه المهمة المشرفة وسأسعى الى تمثيل مصالح وطني بأحسن وأبهى صورة، وكعادتي سأحرص على بقاء باب مكتبي مفتوحا للجميع وأكون خير عون للجالية العراقية في تركيا"، مؤكداً انه " بدأ سلسلة لقاءات مع الوجهاء والقادة السياسيين من مختلف المشارب للتعرف على وجهات نظرهم عن قرب وعرض رؤيتي للطريقة التي سأمثل بها مصالح هذه البلاد".

وتابع "اليوم زرت مقر الجبهة التركمانية للقاء السيد النائب ارشد الصالحي، وكنت قبل يومين قد التقيت السيد هادي العامري والدكتور اياد علاوي وتبادلت معهم وجهات النظر لتطوير العلاقة الثنائية مع الجارة الشمالية"، مضيفا "اني ووجدت منهم حرصا كبيرا على ديمومة وتطوير العلاقة مع تركيا".

السيرة الذاتية:

الاسم: د. حسن الجنابي

وزير الموارد المائية السابق

* سفير العراق في اليابان.

* سفير في ديوان وزارة الخارجية العراقية ورئيس دائرة حقوق الانسان والدائرة الاقتصادية في وزارة الخارجية العراقية.

* عين عام 2008 سفيرا وممثلا دائما للعراق لدى منظمات الأمم المتحدة في روما وهي منظمة الأغذية والزراعة الدولية التابعة للأمم المتحدة (فاو)، وبرنامج الأغذية العالمي (دبليو أف بي) وصندوق التنمية الزراعية الدولية (ايفاد)، وفق قرار مجلس الوزراء رقم (165) بتاريخ 6/5/2008 ، وقرار مجلس النواب في جلسته (17) بتاريخ 22/10/2008 والمرسوم الجمهوري المرقم (70) بتاريخ 7/12/2008.

* عمل رئيسا للجنة الوطنية للاهوار والأراضي الرطبة المكلفة برسم السياسات الوطنية بشأن الاراضي الرطبة كالأهوار والمسطحات المائية والبحيرات، ومستشارا لوزير الموارد المائية ، ثم عين خبيرا في وزارة الزراعة قبل انتقاله الى روما كممثل دائم للعراق لدى المنظمات الدولية المعنية بالأغذية والزراعة.

* عمل كمستشار أقدم في مكتب مشاريع وعقود اعمار العراق- قطاع الموارد المائية والبلديات والاشغال العامة، حيث اشرف على المشاريع الممولة من قبل الدول المانحة لمصلحة وزارة الموارد المائية، ووزارة البلديات والأشغال العامة، وامانة العاصمة.

* عمل خارج العراق ، في افريقيا واوروبا واستراليا، في حقول هندسة المياه، والبيئة، والزراعة، وتطبيق أنظمة المعلومات الجغرافية، وادارة المشاريع المختلفة، وتنفيذ انظمة المراقبة الهيدرولوجية وغيرها.

* آخر عمل له خارج العراق هو خبير في نظم المعلومات الجغرافي والهيدرولوجي ضمن القسم المسؤول عن تخطيط وتخزين وتوزيع المياه، ومراقبة نوعيتها في مدينة سيدني في استراليا.

التحصيل العلمي:

1978   بكلوريوس هندسة جامعة بغداد

1986   ماجستير هندسة جامعة وارشو

1989    دكتوراه هندسة جامعة وارشو

1994    ماجستير هندسة ادارة المياه من جامعة سيدني التكنولوجية

ميادين الخبرة والكفاءة:

* ملفات حقوق الانسان في العراق والعالم والمعاهدات الدولية وميادين عمل مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة.

أهم المشاريع التي أسهم بها في العراق:

1. الاشراف على مشاريع اعادة اعمار العراق في وزارتي الموارد المائية والبلديات والاشغال العامة، وامانة بغداد حيث زاد عدد المشاريع الكبرى على الستين مشروعا اضافة الى عشرات المشاريع الصغرى، التي تجاوزت كلفة انجازها المليارين ونصف المليار دولار، وقد تضمنت مشاريع الري والبزل ومياه الشرب وتأهيل شبكات المجاري ومحطات الضخ، وتدريب وتطوير قدرات الكوادر العراقية، وغيرها ومنها:

* مشروع ماء اربيل الجديد.

* مشروع ماء الناصرية الموحد.

* محطة ضخ الناصرية الكبرى.

* مشروع مجاري البصرة.

* مشروع ماء بلدروز.

* مشروع ماء سنجار.

* مشروع مبزل الفرات الشرقي.

* مشروع تأهيل ومعالجة اسس سد الموصول وغيرها.

2. الاشراف على برنامج اعادة انعاش الاهوار العراقية وتأسيس وإدارة مركز انعاش الاهوار في وزارة الموارد المائية، حيث تولى المركز دراسة وتأهيل مساحات كبيرة من الأهوارالمجففة، وتحليل شروطها الايكولوجية، والهيدرولوجية، والاقتصادية التي من شانها تأمين اعادة الاهوار العراقية الى وضعها السابق، اضافة الى مسؤولية التنسيق مع المنظمات الدولية وغير الحكومية الناشطة بهذا الميدان، وتطوير خطة ستراتيجية متكاملة لاعادة انعاش الاهوار العراقية تؤمن مقاربة شاملة تؤمن اسهام القطاعات الحكومية المختلفة بالتضامن مع السكان المحليين ، والتنسيق مع المنظمات الدولية في عملية انعاش اهوار وادي الرافدين.

* تولى تنفيذ مشروع إعادة إنعاش الاهوار العراقية بعد تجفيفها من قبل النظام السابق وذلك بعد عودته للعراق مباشرة بعد الحرب، ثم أسهم بتطوير خطة الانعاش والاشراف على تنفيذها بالتعاون مع مؤسسات وكوادر وزارة الموارد المائية العراقية.