الحــداد يبحث اجراءات الكشف عن المقابر الجماعية للكرد في محافظة المثنى

الاثنين 20 أيار 2019 - 15:17

الحــداد يبحث اجراءات الكشف عن المقابر الجماعية للكرد في محافظة المثنى

بغداد- واع

 

بحث نائب رئيس مجلس النواب بشير حداد ،اليوم الاثنين، مع وفـد من وزارة شــؤون الشــهداء والمؤنفلين في أقليم كوردستان متابعة اجراءات الكشف عن المقابر الجماعية للكورد في محافظة المثنى.

واوضح المكتب الاعلامي لنائب رئيس مجلس النواب في بيان تلقته (واع) ان " حداد إستقبل في مكتبه الرسمي ببغداد وكيل وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين في أقليم كوردستان والوفد المرافق له برفان حمدي، وبحضور رئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب ريبوار طه وممثل عن لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين ورؤساء وممثلي عن الكتل الكردستانية وعدد من النواب".

واضاف البيان انه "جرى بحث ومناقشة اجراءات الكشف عن المقابر الجماعية الجديدة من الضحايا الكورد في بادية السماوة وصحراء محافظة المثنى، وتم العثور في وقت سابق على مقبرة جماعية تضم أكثر من (200) رفات من الضحايا جراء عمليات الانفال العسكرية التي أرتكبت ضد شعبنا الكوردي في عهد النظام البائد".

واكد حداد على " أهمية استمرار التنسيق والتعاون مع مؤسسة الشهداء ووزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين والجهات الحكومية لفتح المقابر الجماعية وفق الاجراءات والسياقات المتبعة"، مثمناً "تلك الجهود الوطنية والإنسانية في عمليات الكشف والبحث عن رفات لشهداء أبرياء دفعوا أرواحهم ودمائهم من أجل الحرية والديمقراطية"، مضيفاً ان  "مجلس النواب على استعداد لتقديم الدعم اللازم من خلال التشريعات والقوانين لتسهيل الإجراءات الإدارية وآليات العمل والمتابعة الميدانية لعمليات الكشف والتنقيب للعثور على المقابر في جميع المناطق من محافظات العراق".

من جانبه أعرب الوفد عن "سعادته لعقد اللقاء وثمن حرص نائب رئيس المجلس في متابعته للجهود المتواصلة لوزارة الشهداء والمؤنفلين مع الجهات المعنية لإتمام إجراءات فتح المقابر الجماعية للضحايا الكورد وتحديد موعد رسمي بحضور ممثلي الاقليم والحكومة الاتحادية والأمم المتحدة والمنظمات الدولية للإطلاع على حجم المأساة الإنسانية والجرائم التي تعرض لها الشعب العراقي بعامة في زمن البعث المقبور، وضرورة توحيد الجهود المبذولة للمؤسسات الحكومية لانصاف الضحايا والمتضررين في عموم العراق".