مجلس الأمن الوطني يجتمع برئاسة عبدالمهدي ويبحث توطين الرواتب والأوضاع في نينوى وصلاح الدين

الخميس 09 أيار 2019 - 22:24

مجلس الأمن الوطني يجتمع برئاسة عبدالمهدي ويبحث توطين الرواتب والأوضاع في نينوى وصلاح الدين

بغداد- واع

عقد مجلس الأمن الوطني جلسته الاسبوعية برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي .

وأطلع عبد المهدي اعضاء المجلس على زيارته الاخيرة الى المانيا وفرنسا ونتائجهما لصالح تعزيز مكانة العراق في محيطه العربي والاقليمي والدولي وأمنه واستقراره وتطوره الاقتصادي والعمراني والخدمي  .

وبحث مجلس الأمن الوطني، بحسب بيان لمكتب رئيس الوزراء تلقته"واع"، البدائل المقترحة لتخفيض اعداد الموقوفين في دوائر الاصلاح، وقرر تشكيل فريق عمل متخصص من الجهات المختصة لحسم هذا الموضوع.

وناقش المجلس توطين رواتب منسوبي الوزارات والجهات الأمنية، اذ اطلع مجلس الأمن الوطني على تقرير مفصل عن الآليات والخطوات المتبعة وماتم انجازه حتى الآن لتنفيذ توطين رواتب الاجهزة الأمنية اسوة بموظفي الدولة، ومايحققه اجراء التوطين من ضمان لوصول الرواتب لمستحقيها والحصول على التسهيلات والقروض المالية الممنوحة، الى جانب مايحققه التوطين من حفظ للمال العام ومحاربة الفساد وتنشيط للاقتصاد والحركة المصرفية .

كما ناقش المجلس الاوضاع الأمنية في نينوى وشرق البلاد وجنوب محافظة صلاح الدين واتخذ الإجراءات اللازمة لضبط الأمن والنظام.