رئيس الجمهورية: عمال العراق سيكونون في طليعة من يضطلعون باعادة البناء والاعمار

الأربعاء 01 أيار 2019 - 11:10

رئيس الجمهورية: عمال العراق سيكونون في طليعة من يضطلعون باعادة البناء والاعمار

بغداد-اوع

هنأ رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح عاملات وعمال العراق والطبقة العاملة في العالم بمناسبة الذكرى السنوية لعيد العمال العالمي.

وحيّا صالح  ، في بيان صدر ،اليوم الاربعاء ، تلقته وكالة الانباء العراقية (واع)  بمناسبة الذكرى السنوية لعيد العمال و دور عمال العراق ونضالهم وتضحياتهم الغالية من أجل نيل الحرية والتحرر.

واشار رئيس الجمهورية الى ان العمال سيكونون في طليعة من يضطلع بعملية بناء واعمار العراق من خلال العمل المتواصل لدفع عجلة الانتاج والتطور لتحقيق التنمية الشاملة في المجالات كافة، داعياً الى إيلاء الطبقة العاملة الاهتمام والرعاية وتحسين مستواهم المعاشي، وايجاد فرص العمل التي تستوعب هذه الطاقات وتوظيفها في عملية التنمية، و تفعيل عمل النقابات العمالية للدفاع عنهم وعن حقوقهم.

وفي ما يلي نص البيان:

"بمناسبة الذكرى السنوية لعيد العمال العالمي يطيب لي ان اتقدم باحر التهاني وازكى التبريكات القلبية الى عاملات وعمال العراق، والى كافة ابناء الطبقة الكادحة في العالم.

ننتهز هذه المناسبة، لنحيي بكل تقدير واعتزاز دور عمال العراق وتضحياتهم الغالية من أجل نيل الحرية و التحرر من الظلم والاستعباد، ولنتطلع من خلال سواعدكم، يابناة النهضة ورواد الحضارة، الى غدٍ أفضل ينعم فيه شعب العراق بحياة حرة كريمة، ومستقبل آمن يسود فيه الخير والسلام والرخاء.

إن المرحلة المقبلة تتطلب حشد كل الجهود والطاقات لاعادة بناء واعمار المدن التي تعرضت للتخريب والدمار من قبل عصابات داعش الارهابية، وسيكون في طليعة من يضطلعون بهذا الدور والواجب الوطني، حملة معاول البناء وصناع الحياة ، عاملات وعمال العراق من خلال العمل المتواصل لدفع عجلة الإنتاج والتطور، إيمانًا بأن العمل هو السبيل الوحيد لتحقيق التنمية الشاملة في المجالات كافة.

اننا نؤكد بهذه المناسبة ضرورة إيلاء الطبقة العاملة الاهتمام والرعاية، وتحسين مستواهم المعاشي، وايجاد فرص العمل التي تستوعب هذه الطاقات وتوظيفها في عملية التنمية، كما نحث على تفعيل عمل النقابات العمالية للدفاع عنهم وعن حقوقهم، كذلك العمل والتنسيق مع مجلس النواب لاقرار التشريعات الضرورية للنهوض بواقع الطبقة الكادحة اسوة ببلدان العالم.

بسواعدكم ونبض قلوبكم سيُبنى العراق، وستعود مصانعنا ومعاملنا زاهرة منتجة بفضل حبات عرقكم وتضحياتكم التي تستوطن قلوب ابناء شعبكم.