الجيش السوداني يعزل البشير ويعلن عن مرحلة انتقالية لمدة عامين

الخميس 11 نيسان 2019 - 15:01

الجيش السوداني يعزل البشير ويعلن عن مرحلة انتقالية لمدة عامين

الخرطوم- متابعة واع

أعلن وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف، اليوم الخميس، في بيان على التلفزيون الرسمي، اعتقال الرئيس السوداني عمر البشير وتشكيل مجلس عسكري لقيادة البلاد لمدة عامين.

كما أعلن تعطيل الدستور وفرض حالة الطوارئ  لمدة 3 أشهر.

وأشار بيان القوات المسلحة السودانية، إلى المصاعب الاقتصادية التي ألمت بالشعب السوداني، وأشاد بالتظاهر السلمي الذي بدأ في كانون الاول الماضي، لكن ذلك لم ينبه النظام بحسب قوله، فأصر على الكذب والحلول الأمنية.

وأضاف أن اللجنة الأمنية تعتذر عما وقع من خسائر في الأنفس، وقال: إنها حذرت مما وقع، مؤخرا، لكنها اصطدمت بعناد وتركيز على حلول أمنية كانت ستحدث أضرارا هائلة.

وفي ما يلي نص البيان..

"قررت اللجنة الأمنية العليا وقواتها المسلحة ومكوناتها الأخرى تنفيذ ما لم يتحسب له رأس النظام، وتحملت المسؤولية الكاملة لتغيير كل النظام لفترة انتقالية لمدة عامين تتولى فيها القوات المسلحة، بصورة أساسية، وتمثيل محدود لمكونات اللجنة، مسؤولية إدارة الدولة والحفاظ على الدم الغالي والعزيز للمواطن السوداني الكريم.

وعليه، أعلن أنا وزير الدفاع رئيس اللجنة الأمنية العليا اقتلاع ذلك النظام والتحفظ على رأسه بعد اعتقاله في مكان آمن، كما أعلن الآتي:

• أولا: تشكيل مجلس عسكري انتقالي يتولى الحكم لفترة انتقالية مدتها عامان.

• تعطيل العمل بدستور جمهورية السودان الانتقالي لـ2005.

• إعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر وحظر التجوال لمدة شهر من الساعة العاشرة مساء إلى الرابعة صباحا.

• قفل الأجواء لمدة 24 ساعة والمداخل والمعابر بكل أنحاء السودان إلى حين إشعار آخر.

• حل مؤسسة الرئاسة من نواب ومساعدين وحل مجلس الوزراء على أن يكلف وكلاء الوزراء بتسيير العمل.

• حل المجلس الوطني ومجلس الولاية.

• حل حكومات الولايات ومجالسها التشريعية وتكليف الولاة ولجان الأمن بأداء مهامها.

• ويستمر العمل طبيعيا بالسلطة القضائية ومكوناتها وكذلك المحكمة الدستورية والنيابة العامة.

• دعوة حاملي السلاح والحركات المسلحة للانضمام لحضن الوطن والمساهمة في بنائه والمحافظة على الحياة العامة للمواطن دون إقصاء أو اعتداء أو انتقام أو اعتداء على الممتلكات الرسمية والشخصية وصيانة العرض والشرف.

• الفرض الصارم للنظام العام ومنع الانفلات ومحاربة الجريمة بكل أنواعها.

• إعلان وقف إطلاق النار الشامل في كل أرجاء السودان.

• إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين فورا.

• تهيئة المناخ للانتقال السلمي للسلطة وبناء الأحزاب السياسية وإجراء انتخابات حرة نزيهة بنهاية الفترة الانتقالية ووضع دستور دائم للبلاد.

• الالتزام بكل المعاهدات والمواثيق والاتفاقيات بكل مسمياتها المحلية والإقليمية والدولية.

• استمرار عمل السفارات والبعثات والهيئات الديبلوماسية والمنظمات المعتمدة لدى السودان وسفارات السودان الخارجية.

• صون كرامة وحقوق الإنسان.

• الالتزام بعلاقات حسن الجوار، والحرص على علاقات دولية متوازنة تراعي مصالح السودان العليا وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى.

• تأمين الوحدات العسكرية والمناطق الحيوية والجسور وأماكن العبادة.

• تأمين واستمرار المرافق والاتصالات والموانئ والحركة الجوية.

• تأمين الخدمات بكل أنواعها.