ملايين المسلمين يتوجهون نحو قباب الكاظمية

السبت 30 آذار 2019 - 09:35

ملايين المسلمين يتوجهون نحو  قباب  الكاظمية
 
بغداد- واع- حسين الفيحان 
تصوير: صفاء علوان
عبراتهم  تسبق  خطواتهم  المُسرعة  , يُجدون  المسير الى  باحة  العشق  الى  الكاظمية  المقدسة , حيث  العزاء والولاء  فالزائرون  يحيون  ذكرى  استشهاد  سابع ائمة الهدى الامام  موسى  بن  جعفر  الكاظم  (ع)  في  مسيرة  مليونية  و تظاهرة  تحمل  في  جنباتها  ملامح  العنفوان  والاباء  , ويقطعون المسافات  الطويلة  بخطوات  تترجم  الحب  و الولاء  لآل البيت , بمختلف اعمارهم , فالقضية  لا تقف  عند الشيبة والطفل  فالأمر سيان  , يواصلون  المسير على العقيدة  الراسخة , لا تبديل  عن حب اهل البيت (ع). 
الحاج  اموري  حسن  , (70) عاما  من  اهالي  الكوت  يقول  لـ(واع) : "اتينا  مشيا على الاقدام لندعو الله  في هذه  الايام  المباركة  ذكرى  استشهاد  الامام  موسى بن جعفر(ع)  ان يرحم  العراق و العراقيين جميعا  و يوفقهم , ويبعد عنهم  الذين لا يريدون  لهذا  البلد  الخير و الصلاح , فلموسى بن  جعفر  جاه عند الله  وهو باب  من ابواب  قضاء  الحوائج" . 
كل شيء تجده  في  هذه المسيرة  الخالدة  , مواكب  الخدمة  تقدم  الحب  بروح  الايثار  العالية  , خدمة الزائرين مفخرة للموكب , فهم  يتسابقون لخدمة الزائر على طول الطرق المؤدية الى مدينة الكاظمية في بغداد .
محمد  عبد  جبر  ,  (50) عاما ,  في  موكب احباب  الرسول (ص) ,  يتحدث  لـ(واع) , قائلاً :  إن  "الانسانية  تنبع  عندما يساعد المؤمن  اخاه  المؤمن  فنكون كالبنيان  المرصوص , ففي  موكبنا  هذا  خدم  من اهالي  مدينة  الصدر  و من  اهالي  الاعظمية نشترك   كل  عام  لنتقاسم الاجر والثواب" .
 و اضاف "نقدم  هنا كل  ما يحتاج اليه  الزائر  من  طعام و شراب  و مبيت"  , مبينا ، أن "العمل  في  الموكب  يبدأ قبل  بدء يوم  ذكرى  الزيارة  بأسبوع  و يستمر بعد  انتهائها  بيوم  واحد" .
امانة بغداد اعلنت  استعداداتها  لهذه  الزيارة  وادخال  خطتها الخدمية  حيز  التنفيذ  , تتحدث  امينة بغداد  -ذكرى علوش عن ذلك لـ(واع) , بالقول  :إن "الامانة ومنذ  اكثر  من شهر  اعدت خطتها  التي  تبدأ من حدودها  ومداخل المدينة  وعلى طرق  الزوار" , مشيرة  الى  انه "تم استنفار  كافة  دوائر  البلدية  من اجل  ذلك  بالإضافة الى  وجود  دوائر  بلدية  داعمة وساندة  لبلدية  الكاظمية  التي  تتركز  فيها  الزيارة مع توفير  الجهد  البلدي داخلها  بكافة  الاليات بعد  تقسيمها  الى ستة  قواطع ".  
وكانت قيادة  عمليات  بغداد قد اعلنت في  مؤتمر صحفي وعلى لسان قائدها خطتها الامنية لتأمين  طرق الزائرين وادخلتها حيز التنفيذ قبل يوم  , بعد  ان بينت الطرق  التي سيتم غلقها طوال  ايام  الزيارة  .  
ايام وليال يقضيها الزائرون في طريقهم الى باب الحوائج سيرا على الاقدام ومن جميع المحافظات العراقية , فلا مخاوف تقف امامهم و لا خطر يقلل من عزيمتهم ،كيف لا وهم يستلهمون تلك العبر والدروس التي مر بها  صاحب الذكرى  الذي يقصدونه ,  ففي كل عام تزداد اعداد الزائرين, ليرسموا لوحة ايمانية  قل  نظيرها , عبر خطواتهم  المتعبة  ,معلنين  ان الظلم  لا يدوم  و ان  الحق  يظهر  و لو  بعد حين  , فهم باقون  على هذا  الحب  الكبير  ما بقي الليل  و النهار .
ولد الإمام موسى بن جعفر (ع) في منطقة تسمى الأبواء - منزل بين مكة والمدينة- في السابع من صفر سنة 128 ھ الموافق للسادس من شهر تشرين الثاني سنة 745 م من أم تسمى حميدة بنت صاعد، وهي أندلسية، يرجع أصلها الى بربر المغرب، وكانت مشتهرة بلقب (المصفّاة)، لقبها بذلك زوجها الإمام جعفر الصادق (ع) حين قال عنها: "حميدة مصفّاة من الأدناس كسبيكة الذهب".
وتوفي في الخامس والعشرين من رجب سنة 183 ھ، الموافق للأول من شهر أيلول سنة 799 م ودفن في مقابر قريش في بغداد - حاليا الكاظمية.