الرئيس صالح من واسط: واجبنا الانتصار لتطلعات ابناء شعبنا

الخميس 28 آذار 2019 - 13:01

الرئيس صالح من واسط: واجبنا الانتصار لتطلعات ابناء شعبنا

بغداد-واع

اكد رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح ان من واجبنا ان ننتصر الى أهلنا وتمكينهم من حياة حرة كريمة.
وأشار صالح ، خلال مؤتمر صحفي عقده في مبنى محافظة واسط، اليوم الخميس، الى ان العراق يعيش مرحلة التحول بعدما عانى لاكثر من اربع عقود من الحروب والمقابر الجماعية والحصار والارهاب، معرباً عن سروره بزيارة المدينة وحفاوة الاستقبال من اهلها الذين قدموا الكثير من التضحيات الجسام في الحرب ضد الارهاب.
وأضاف رئيس الجمهورية ان" العراقيين يتطلعون الآن الى المستقبل بثقة والتمتع بخيرات بلدهم.
وفي ما يلي نص المؤتمر الصحفي  لرئيس الجمهورية:

"
بسم الله الرحمن الرحيم،
حقيقة اتشرف ان اكون بين اهلي في الكوت في مدينة الكوت بمحافظة واسط، هذه المحافظة المعطاء التي اعطت للعراق الكثير والكثير من الخيرات، وأهلها الميامين الذين قدموا التضحيات الجسام من اجل تحرير الوطن من براثن الارهاب.
العراق اليوم يعيش مرحلة تحول مهمة، التحول من حالة الازمة المستدامة التي ألمّت ببلدنا على الاقل على مدى اربعين سنة من الحروب والابادة ومن الاضطهاد ومن التعسف والمقابر الجماعية والقصف الكيمياوي الى الحصار والى الارهاب.
الآنينظر ويتطلع العراقيون الى المستقبل بثقة وواجبنا ك رئيس للجمهورية والحكومة العراقية متمثلة بمجلس الوزراء ومجلس النواب والسلطات الاخرى والحكومات المحلية في الدولة العراقية ان ننتصر الى ما هو مطلوب ألا وهو خدمة مواطنينا وتمكينهم من التمتع بخيرات بلدهم وبالحياة الحرة الكريمة.
هذه المحافظة المعطاء تستحق منا كل الدعم، استمعت الى اخواني في الحكومة المحلية والاخ المحافظ، والاخ رئيس مجلس المحافظة ومدراء الدوائر في المحافظة وإلى تطلعاتهم ومتطلبات التنمية في هذا البلد.
اكدنا واكدت من جانبي ايضاً على ضرورة الانتصار لما هو مطلوب ومحاربة الفساد والاقدام على الاصلاحات المطلوبة، وتوفير البيئة القانونية والامنية المناسبة لتشجيع الاسستثمار، وسيكون تفعيل القطاع الخاص مهما من اجل النهوض بواقع الخدمات وواقع العمران في هذا البلد.
هذه المحافظة فيها من الخيرات المائية والزراعية والنفطية، اضف الى ذلك الكفاءات البشرية المتميزة تمكنها ان تكون نقطة جاذبة للاستثمار، واملي كبير بأننا في بغداد واخي دولة رئيس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي، من خلال تنفيذ البرنامج الحكومي الذي قدم الى البرلمان، ان نتمكن من مساعدة اهلنا في هذه المحافظة.
ضيافتكم واستقبالكم الحافل لي وللوفد المرافق يجب ان يقابل حقيقة باصرار مني ومن زملائي في الحكومة بأن نعمل ما بوسعنا من اجل خدمة اهلنا في واسط وهم يستحقون كل الخير.
تكلمنا كما تفضل الاخ رئيس مجلس المحافظة عن مجموعة مشاريع بما في ذلك مشاريع إنشاء المصفاة النفطية المقترحة والمطار وايضا واقع الجامعات وغير ذلك. سأتواصل مع مجلس الوزراء والاخ رئيس الوزراء والاخوة الآخرين، هذه مطاليب مدرجة وواجب علينا ان ننتصر الى خدمة اهلنا وان شاء الله هذه زيارتي الاولى للمحافظة العزيزة لكن اتمنى ان لاتكون الزيارة الاخيرة، سأزوركم بين الحين والاخر وانتم تزوروننا في بغداد وان شاء الله هذه بداية موفقة لتواصل دائم مع اهلنا في هذه المحافظة علينا وشكرا جزيلا.