الكعبي يدعو الجهات التنفيذية للتعاون مع امانة بغداد لتسهيل انجاز المشاريع الخدمية

الأربعاء 20 آذار 2019 - 13:54

الكعبي يدعو الجهات التنفيذية للتعاون مع امانة بغداد لتسهيل انجاز المشاريع الخدمية
بغداد- واع 
 
دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي ،اليوم الاربعاء، الدوائر الامنية والخدمية بغداد تسهيل عمل امانة بغداد للإسراع بانجاز المشاريع المكلفة بها. 
وذكر بيان صدر عن مكتب النائب الاول لرئيس مجلس النواب، تلقته وكالة الانباء العراقية (واع) ،أن "الكعبي وضمن سلسلة زياراته لمتابعة انجاز المشاريع الخدمية والوقوف على المشاكل التي يعاني منها المواطنين في عموم مناطق العاصمة بغداد ، اطلع  بشكل  ميداني على مشروع فتح وإكساء طريق السدة الترابية في منطقة الشعب والرابط بين طريق بغداد - كركوك من جهة ، وجسر المثنى من جهة ثانية". 
واضاف ،أن " النائب جواد حمدان رافق الكعبي، وعدد من المسؤولين التنفيذيين في الدوائر المحلية والخدمية والامنية والبلدية في منطقة الشعب"، مبينا ان "الكعبي استمع إلى المعوقات الموجودة منها ما يتعلق بعمليات بغداد، واخرى مع جهات حكومية، حيث اجرى اتصالات مباشرة مع قائد العمليات وتم الإتفاق على مجموعة قضايا منها تسهيل دخول الأليات الخاصة بـ" الأسفلت" عبر السيطرات للإسراع بانجاز المشاريع الخدمية في المنطقة المذكورة والمناطق الأخرى ضمن نطاق العاصمة، والتاكيد على تواجد الدوريات الأمنية الجوالة في ذات الطريق".
وتابع أن "الكعبي خاطب وزارة الكهرباء للعمل على نصب أعمدة انارة جانبية من بداية جسر المثنى حتى نهاية الطريق المذكور لإنهاء حالات الحوادث المرورية، لافتا الى ان "استكمال هذا الطريق الذي يصل الى 3 كيلو، سيخفف من شدة الازدحامات الموجودة سيما للداخلين الى بغداد من جهة الشمال، مثمنا دور "وزارة الموارد المائية وملاكات العاملة في امانة بغداد في انجاز هذا المشروع المهم".
وجدد النائب الاول لرئيس مجلس النواب خلال لقاءه عدد من وجهاء المنطقة دعوته الى محافظة بغداد بشأن استكمال المشاريع المتوقفة لتاهيل المدارس، داعيا "جميع الوزارات والجهات ذات العلاقة للتنسيق مع امانة بغداد في شتى القضايا اللازمة وعدم وضع العراقيل بما يخص انجاز المشاريع من اكساء طرق وتاهيل شبكات الامطار والصرف الصحي وغيرها، بما فيه خدمة ومصلحة الشعب ولتصل رسالة الى عموم المواطنين ان الحملة الخدمية موجودة وستصل لعموم مناطق العاصمة دون استثناء".