الحلبوسي يدعو الى حصر السلاح بيد الدولة

الجمعة 08 آذار 2019 - 15:26

الحلبوسي يدعو الى حصر السلاح بيد الدولة
بغداد- واع
 دعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي الى حصر السلاح بيد الدولة وانهاء جميع المظاهر المسلحة.
وقال في كلمة بمهرجان يوم الشهيد المقاوم الذي اقامته حركة عصائب أهل الحق: أن "الأوان أن نعمل معا يدا بيد من أجل إنهاء كل مظاهر العنف ابتداء من مواجهة جيوب الإرهاب المتبقية في المناطق الصحراوية النائية والتي تتسبب يوميا بسقوط عدد من الشهداء من أبناءنا الأبطال".
واضاف انه "يجب العمل جديا وبالتعاون مع القادة الذين أنجزو النصر مع المقاتلين بشتى عناوينهم الوطنية في سبيل رسم خارطة طريق عملية لحصر السلاح بيد الدولة وإنهاء جميع المظاهر المسلحة".
وفي ما يلي نص الكلمة:
بِسْم الله الرحمن الرحيم
من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا 
صدق الله العظيم
سماحة الشيخ قيس الخزعلي المحترم/ راعي التجمع
السيدات والسادة أصحاب السعادة والمعالي والسماحة المحترمون
الحاضرون الكرام 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
نقف اليوم لنحيي هذه الذكرى بما تحمله من رمزية مهمة للتضحية في سبيل الوطن  ‏ذلك أن الجود بالنفس اقصى غاية الجود وأن الشهيد الذي قدم روحه من اجل الوطن ما زال يعيش بيننا بأثره العظيم و نتائج تضحيته الكبرى نصراً ممهداً لمرحلة جديدة من تاريخ العراق بعد انقضاء مرحلة مواجهة الإرهاب في الميدان وتحرير الارض والبدء  ببناء واعمار المناطق المحررة 
‏لقد قدم الشهداء للعراق أثمن ما يملكون وهي أرواحهم والسؤال الكبير الذي يتطلب الإجابة الواضحة والصريحة من قبل الجميع ...  فهل قدمنا اغلى ما نملك أو حتى بعض ما نملك في سبيل هذا الوطن ، ‏وهل استطعنا أن نقدم لعائلة الشهيد وذويه استحقاقاته التي هي واجبة علينا وليست فضلا ولا منّة من أحد ،  
‏ومن هنا فإننا نرى أن الإجابة ينبغي أن تكون عملية وأن تسعى كل مؤسسات الدولة المتمثلة بالبرلمان والحكومة وجميع الأجهزة التنفيذية الأخرى الى العمل الجاد والحثيث على استكمال كل الاحتياجات والمتطلبات و الاستحقاقات المتعلقة بالشهداء وعوائلهم قبل أي استحقاق آخر والتزام آخر ، وعليه ‏فإنه مجلس النواب لن يتردد في إقرار أي قانون أو تعديل تقدمه الحكومة إليه يتعلق بحقوق الشهداء وذويهم ومنحهم كل الامتيازات التي تؤهلهم لحياة كريمة يستحقونها .
‏الحاضرون الكرام
‏لقد أن الأوان أن نعمل معا يدا بيد من أجل إنهاء كل مظاهر العنف ابتداءا من مواجهة جيوب الإرهاب المتبقية في المناطق الصحراوية النائية والتي تتسبب يوميا بسقوط عدد من الشهداء من أبناءنا الأبطال ، إضافة إلى ضرورة العمل جديا وبالتعاون مع القادة الذين أنجزو النصر مع المقاتلين بشتى عناوينهم الوطنية في سبيل رسم خارطة طريق عملية لحصر السلاح بيد الدولة وإنهاء جميع المظاهر المسلحة التي ‏قد تمنح بعض مرضى النفوس الفرصة في ممارسة الجريمة تحت عنوان الفصائل المسلحة التي قدمت واجبها تجاه الوطن في معركة الشرف الكرامة .
‏إن مراحل استكمال النصر تتطلب خطة وطنية شاملة تشارك فيها جميع القوى السياسية ومؤسسات الدولة للعمل على إعادة بناء المناطق المحررة و تهيئتها للعيش الكريم وقطع الطريق على كل المحاولات التي تروم اعادة الأزمة إلى هذه المناطق وتهيئة الظروف الخانقة التي من شأنها أن تعيد الإرهاب إلى هذه المناطق وتوفر الفرصة لبيئة حاضنة للإرهاب فيها من خلال تغذية الإحساس بالنقمة والغضب والإحباط اذا ما توفرت ظروف الإهمال وعدم العناية بالمواطن .‏
إضافة إلى أهمية العمل الجاد والحثيث على إعادة جميع النازحين الى مناطقهم ،  ومن هذا المنبر فإنني أدعو الحكومة إلى تصفير مخيمات النزوح بالكامل والعمل بشكل فاعل لإعادتهم الى مناطقهم وتذليل جميع الصعوبات المتعلقة بعودتهم أن كانت مادية أو معنوية والعمل مع الأطراف الاجتماعية والسياسية والقضائيه على حلحلة هذه المشكلة ، ‏ومن موقعنا الرسمي والسياسي فإننا جاهزون للتعاون مع الحكومة ‏والأطراف ذات العلاقة للتعاون في سبيل إنهاء هذا الملف بالكامل وأنا واثق من دعم الجميع لهذا المشروع وفي مقدمتهم سماحة الاخ الشيخ قيس الخزعلي
الف تحية لتضحيات الشهداء في يوم الشهيد المقاوم وألف تحية لكل من ناضل من اجل العراق من كل المكونات والاطياف والتوجهات
‏وألف تحية لشهدائنا الأبطال ‏في جبهات القتال ‏الذين قدموا ارواحهم ليبقى العراق عزيزا قويا شامخا ، والرحمة والرضوان لصحاب الذكرى الحاج مهدي الكناني ورفاقه الأبطال الذين قضوا نحبهم دفاعاً عن الوطن ودعواتنا بالتوفيق لسماحة الأخ الشيخ قيس الخزعلي في مهمة قيادة هذه المؤسسة لخدمة العراق ودعم المسيرة الديمقراطية والعملية السياسية فيه 
سائلين الله عز وجل ان يتغمد الشهداء بواسع المغفرة والرحمة ، وان يتمم نصرنا على الاٍرهاب بنصر اخر سياسي نستكمل فيه كل أسباب النجاح لترصين الدولة ومؤسساتها 
حفظ الله العراق 
‏والرحمة وأن خلود للشهداء  
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته