خلال مشاركته بملتقى السليمانية.. رئيس الجمهورية: الفساد هو الاقتصاد السياسي للعنف ولابد من اجراءات للقضاء عليه

الأربعاء 06 آذار 2019 - 17:21

خلال مشاركته بملتقى السليمانية..  رئيس الجمهورية: الفساد هو الاقتصاد السياسي للعنف ولابد من اجراءات للقضاء عليه

بغداد- واع

اكد رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح ان الالتزام بالدستور والثوابت الوطنية يضمن بقاء العراق موحداً.

واشار الرئيس صالح في كلمة له في ملتقى السليمانية، اليوم الاربعاء، الى ان "الخصوصيات الكامنة في المجتمع العراقي هي مصدر اثراء لبلدنا لا عامل تفتيت ولا تقسيم"، موضحاً ان "كل المؤشرات السياسية تدل على استكمال الكابينة الوزارية بما فيها الوزارات الأمنية خلال هذه الايام."

واضاف ان الفساد في العراق مشكلة كبيرة جداً، وهناك ما يشير بموضوعية تحوله الى ما يشبه الدولة العميقة التي تعيق بناء الدولة ومؤسساتها وفرض سيادة القانون فيها، مشدداً على ان "الفساد هو الاقتصاد السياسي للعنف والذي يديم العنف"، فان لم نستطيع القضاء على الفساد لم نستطيع القضاء على دوامتي العنف والازمة في العراق.

رئيس الجمهورية اكد ان العراق يسعى الى تقريب وجهات النظر بين الجميع مستنداً الى عمقه العربي، وان البلاد مقبلة على تحولات اقتصادية كبيرة وبدأت تخرج من الازمات، مشيراً الى ان القضاء على الارهاب لن يتم بالوسائل العسكرية فقط بل من خلال التعاون والدعم الاقليمي والدولي من كل الاطراف.

وبين ان العراق لن يكون قاعدة عسكرية لاي دولة وعلى الجميع احترام سيادته.

وحضر فعاليات الملتقى رئيسي الوزراء السابق والاسبق وزعماء الكتل والقوى السياسية، وعدد كبير من الوزراء والمحافظين ورؤساء واعضاء البعثات الدبلوماسية في العراق، فضلاً عن رؤساء دول سابقين وشخصيات عربية وعالمية والعديد من المحللين السياسيين والاعلاميين.