مكافحة الإرهاب يصدر بيانا حول حادثة المشادة بين ضابطين ويؤكد انها تعود الى أكثر من سنة

الجمعة 01 آذار 2019 - 16:09

مكافحة الإرهاب يصدر بيانا حول حادثة المشادة بين ضابطين ويؤكد انها  تعود الى أكثر من سنة

بغداد- واع

رد جهاز مكافحة الإرهاب، على مانشر في بعض مواقع  التواصل الاجتماعي بشأن حادثة المشادة بين ضابطين من شرطة كركوك وضابط من جهاز مكافحة الارهاب.

وقال المتحدث الرسمي باسم جهاز مكافحة الإرهاب صباح النعمان في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "الحادثة تعود الى اكثر من سنة حيث كان الجهاز يتواجد في كركوك ضمن عمليات "فرض القانون".

ووأضاف النعمان أن "الضابطين حاولا تجاوز النظام ما ادى الى حدوث مشادة بين الطرفين، انتهت بالصلح والتنازل من قبلهم الضابطين بمحضر رسمي".

وتابع "ننفي الانباء التي تحدثت عن نزع رتب الضباط وحجزهم من قبل الضابط المنسوب الى الجهاز".

ومضى النعمان بالقول "بشان ماتم ذكره في كتاب دائرة المستشار العام – مديرية شؤون القضاء العسكري حول حدوث اعتداء من قبل ضابط جهاز مكافحة الإرهاب على الضابطين اللذين يحملان رتبة عميد، ننفي هذه الاقوال حيث انها ليست سوى ادعاءات ولم يتم نزع رتبهم وتم التحقيق في الموضوع والتصالح واغلقت القضية في حينها".

وأضاف "نستغرب من ترويج القضية مرة اخرى في هذا الوقت مؤكدين انها ليست سوى جزء من محاولة تشويه سمعة ضباط الجهاز ممن كان لهم دور كبير في عمليات التحرير بمن فيهم فوج ديالى".

وختم المتحدث الرسمي باسم جهاز مكافحة الإرهاب كلامه  بالقول إن "الجهاز سيلجأ الى الاجراءات القانونية بحق من سرب هذه الوثيقة في هذا الوقت بعد غلق القضية وعرض اسم وعنوان احد ضباطه في وسائل الاعلام ومواقع التواصل مما قد يترتب عليه خطر يتعرض له الضابط المذكور".