رئيس الجمهورية يختتم زيارته الى مصر بعد مشاركة مثمرة في مؤتمر القمة العربية- الاوروبية

الاثنين 25 شباط 2019 - 11:36

رئيس الجمهورية يختتم زيارته الى مصر بعد مشاركة مثمرة في مؤتمر القمة العربية-  الاوروبية
بغداد - واع
اختتم رئيس الجمهورية برهم صالح زيارته الى جمهورية مصر العربية بعد مشاركة ناجحة ومثمرة في مؤتمر القمة العربية – الاوروبية، الذي عقد في مدينة شرم الشيخ.
وذكر بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الجمهورية تلقت وكالة الانباء العراقية (واع) نسخة منه اليوم الاثنين، أن "حضور العراق حظي باهتمام رؤساء وفود الدول الشقيقة والصديقة الذي يدل على نجاحه في الانفتاح على محيطه الخارجي ومد جسور التعاون مع دول الجوار العربي والاقليمي".
واضاف ان "الرئيس برهم صالح أسهم بدور فاعل في انضاج اهداف المؤتمر وتحقيق المضامين التي دعا اليها من خلال اللقاءات والمشاورات الثنائية التي اجراها خاصة في مجال تعزيز الشراكة العربية – الاوروبية، وسبل التعاون المشترك في مواجهة التحديات المشتركة".
وفيما اجتمع قادة اكثر من 50 دولة في شرم الشيخ، فان مشاركة العراق لاقت ترحيباً كبيراً من خلال سلسلة اللقاءات التي اجراها رئيس الجمهورية مع رؤساء الوفود في مقر اقامته بشرم الشيخ، فقد اكد رئيس الجمهورية خلال لقائه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اهمية التعاون المشترك بين الاشقاء والاصدقاء من اجل تجاوز الخلافات واعتماد الحوار البنّاء لحلها.
وجدد الرئيس خلال لقاء العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، الحرص على تعزيز العلاقات مع المملكة وجميع دول الجوار، مشدداً على ان العراق تبنى سياسة الانفتاح على محيطه العربي والإقليمي.
كما التقى رئيس الجمهورية امير دولة الكويت سمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح، وجرى التاكيد على تعزيز العلاقات الاخوية بين البلدين وتوسيعها في المجالات كافة.
وخلال لقائه الرئيس الصومالي، بحث العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة لتطويرها، فضلاً عن مناقشة توسيع آفاق التعاون بما يخدم  المصالح المشتركة.
من جانب آخر اكد رئيس الجمهورية، خلال لقائه في مقر اقامته بمدينة شرم الشيخ رئيس وزراء التشيك اندريه بابيش اهمية تعزيز علاقات التعاون بين البلدين وسبل تمتينها بما يرسخ اواصر الصداقة بين الشعبين.
والتقى ايضاً، رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين وبحث معه العلاقات الثنائية وآفاق تطورها وتعزيزها، فضلاً عن مساهمة الشركات السويدية في اعمار العراق والاستثمار في المجالات الاقتصادية والكهرباء والنفط.
وشدد صالح على أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين العراق والنمسا، خلال استقباله المستشار النمساوي سباستيان كورز، مثمنا مواقف دول الاتحاد الاوروبي لما قدمته من مساعدة للعراق في حربه ضد تنظيم داعش الارهابي.
وأشار لدى استقباله رئيس وزراء فنلندا يوها سيبيلا، الى ضرورة استثمار الشركات الفنلندية في تطوير قطاعات النفط والطاقة والصناعة في العراق.