شبكة الاعلام العراقي تصدر بياناً يفند ما جاء في تقرير خبراء بعثة الاتحاد الاوروبي للانتخابات

الخميس 21 شباط 2019 - 20:45

شبكة الاعلام العراقي تصدر بياناً يفند ما جاء في تقرير خبراء بعثة الاتحاد الاوروبي للانتخابات

بغداد- واع 

استغربت شبكة الاعلام العراقي بجميع تشكيلاتها الاعلامية من تقرير بعثة خبراء الانتخابات في الاتحاد الاوروبي، خصوصا فيما يتعلق بالتغطية الاعلامية التي قامت بها الشبكة لانتخابات 2018,
ودعت الشبكة أعضاء البعثة الى زيارة الشبكة والاطلاع على المادة الاعلامية المبثوثة خلال مدة التغطية الاعلامية للانتخابات.
وفي ما يلي نص البيان:
اطلعنا وبأسف شديد على تقرير بعثة الاتحاد الأوروبي الخاص بتغطية شبكة الاعلام العراق للانتخابات النيابية 2018.
ومع شكرنا للبعثة ولجميع المراقبين الدوليين على جهودهم في دعم العملية الديمقراطية في العراق، الا ان تقرير البعثة تضمن مغالطات قد تكون غير مقصودة او لم تدقق من قبل القائمين على كتابة التقرير، خاصة في الجانب الخاص المتعلق بتغطية شبكة الاعلام العراقي التي حازت على ثناء واشادة جميع القوى السياسية المتنافسة.
وتود الشبكة ان توضح مجموعة نقاط للرد على هذا التقرير:
- وضعت شبكة الإعلام العراقي قبل اجراء الانتخابات خطة عمل متكاملة اشرف عليها خبراء من داخل الشبكة وخارجها روعي فيها تمثيلهم لجميع مكونات الشعب العراقي دون استثناء.
- عملت الشبكة وللمرة الاولى، وبتوجيه من قبل رئيسها مجاهد أبو الهيل على حجب جميع النشاطات الانتخابية لرئيس الوزراء السابق الذي اثنى على هذه الخطوة.
- وللمرة الاولى ايضا، خصصت الشبكة مئات الساعات للمرشحين لعرض برامجهم الانتخابية او توجهاتهم، اذ تمت استضافت 4000 مرشح يمثلون جميع القوى المتنافسة في الانتخابات، من اصل 6904 مرشحين، اي اكثر من 60 بالمئة من عدد المرشحين.
- نجحت شبكة الاعلام العراقي باستضافة رؤساء الكتل الانتخابية المتنافسة او من يمثلهم، وتخصيص نفس وقت الاستضافة دون محاباة لاحد، بل تمت استضافة شخصيات كانت ممنوعة من الظهور على الشاشة بقرارات فردية من قبل بعض رؤساء الشبكة السابقين.
وبعد كل ما ذكر، تؤكد شبكة الإعلام العراقي، انها خاضت لاول مرة منذ تأسيسها تجرية فريدة بتغطية الانتخابات دون تدخلات او املاءات او حتى محاباة لجهة ما على حساب جهة اخرى، بل كانت على مسافة واحدة من الجميع، الامر الذي اقره حتى من كان يؤشر عليها سابقا، وتتعهد بانها ستبقى صوت الوطن والمواطن، ولن تتحيز الا للعراق، وستدافع عن العملية الديمقراطية التي جاءت بعد دكتاتورية مقيتة.
ولذلك ندعو بعثة الاتحاد الاوروبي في العراق الى زيارة الشبكة والاطلاع على المادة الاعلامية المبثوثة خلال مدة التغطية الاعلامية للانتخابات.
شبكة الاعلام العراقي 
21 / 2 / 2019