تورط ضباط في الداخلية بتهريب مليون و800 ألف لتر من المشتقات النفطية

الثلاثاء 05 شباط 2019 - 17:30

 تورط ضباط  في الداخلية بتهريب مليون و800 ألف لتر من المشتقات النفطية

بغداد- واع

اكتشف مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية اليوم الثلاثاء، تورط غرفة عمليات النفط والطاقة التي يترأسها عدد من ضباط الداخلية بعملية تهريب مليون و 800 ألف لتر من المشتقات النفطية الى الخارج بتزوير كتاب صادر عن وزارة الصناعة.

وتمت العملية، بحسب بيان للمفتشية، بمتابعة واشراف ميداني من قبل المفتش العام لوزارة الداخلية جمال طاهر الأسدي الذي كلف مكتبه في مديرية شرطة الطاقة بالتحقق من المعلومات الواردة من مصادر المفتشية الخاصة والتي أفادت بقيام غرفة عمليات النفط والطاقة والتي يترأسها ضباط في وزارة الداخلية بترويج كتاب مزور تابع لوزارة الصناعة والمعادن والخاص بنقل مشتقات نفطية بمقدار مليون و800 الف لتر (تهريب) من مصفى الدورة الى منطقة كفري في شمال البلاد ومنها الى خارج البلاد.

واستطاع فريق العمل المشكل من قبل مفتش عام الداخلية برئاسة مدير مكتب تفتيش شرطة الطاقة من ضبط الكتاب المزور والبرقيات التي استحصلت من الجهات المختصة بالموافقة على سير الصهاريج الناقلة للمنتوجات النفطية والبالغ عددها بحدود 50 صهريجا سعة الصهريج الواحد 36 ألف لتر.

وقد فاتح مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية مكتب المفتش العام لوزارة الصناعة للاستعلام عن صحة صدور الكتاب من الوزارة، وأجابت مفتشية الصناعة بعدم صدوره من وزارتهم وأنه مزور، فيما اثبتت التحقيقات التي أجرها فريق العمل أن الصهاريج قد عبرت الى شمال العراق عبر سيطرتي الشعب والرستمية.

 

الى ذلك شكل المفتش العام لوزارة الداخلية مجلساً تحقيقياً بالقضية لمعرفة المتورطين فيها لتسليمهم للقضاء واتخاذ الاجراءات القانونية والادارية بحقهم لحين الانتهاء من التحقيق.